مستشار الحكومة العراقية السابعة بعد2003 يتحدث عن البطاقات الإنتخابية المسروقة: وزعنا 13 مليون بطاقة

كشف مستشار رئيس الوزراء السابع بعد 2003 لشؤون الانتخابات عبد الحسين الهنداوي، اليوم الأحد 15 تشرين الثاني2020، توزيع 13 مليون بطاقة بايومترية و3 ملايين قيد التوزيع، فيما اشار الى ان البطاقات المسروقة ستتعطل.
وقال الهنداوي بحسب الوكالة الرسمية، إن “البطاقة البايومترية موجودة في القانون، وقرابة الشهرين الماضيين كان هناك اجتماعا للكتل السياسية، أكدوا فيه أهمية اعتمادها حصراً في التصويت بالانتخابات المقبلة”.
وأضاف، أن “عمل المفوضية ماضٍ بهذا الاتجاه، وهناك أكثر من 63 بالمئة من البطاقات البايومترية طويلة الأمد الخاصة بالناخبين جاهزة حيث تم توزيع مايقرب من 13 مليوناً، و3 ملايين بصدد التوزيع”.
وأشار إلى أن “المفوضية بصدد توزيع المتبقي منها، فضلاً عن استكمال الناخبين الذين لم يسجلوا حتى الآن في البايومترية”.
وأكد أن “هناك اتفاقات مع الشركات ذات العلاقة، فضلاً عن وجود كلِّ الخطط، لكي تكون المفوضية جاهزة قبل الانتخابات المقبلة”.
وأوضح ،أن “البطاقة القصيرة الأمد تم سحبها، حيث يفترض أن يكون اعتماد البطاقة البايومترية طويلة الأمد حصرياً في الانتخابات المقبلة”.
وبين، ان” الناخب الذي حدَّث سجله الانتخابي فان المفوضية ستقوم بتسليمه البطاقة بمختلف الطرق المتبعة سواء عن طريق البريد أو غيرها من الآليات المتخذة لتوصيلها للناخب”.
وذكر، أن “أي بطاقة مسروقة، ستكون غير صالحة للاستخدام، وبالتالي هي عاطلة”، مشدداً أن “البطاقة البايومترية التي تمنحها المفوضية طويلة الأمد، لا يمكن ان تسرق او تصنع بشكل خارجة عن القانون”، مؤكداً أن “المفوضية عازمة على توزيع بطاقة البايومترية للجميع”.
ولفت، إلى أن “البطاقات القديمة قصيرة الأمد التي استخدمت في الانتخابات السابقة، ليس لها أي مفعول، لذلك فهناك حملة ينبغي أن يسهم فيها الجميع على تشجيعنا، وهو توزيع البطاقة الجديدة، لأنه بدونها لايستطيع الناخب التصويت، الا إذا كان هناك أي قرار آخر”.
ونوَّه الى أن “المفوضية بدأت تعمل بشكل حثيث من اجل توعية المواطنين ودفعهم للتسجيل وتسلُّم البطاقة البايومترية الخاصة للانتخابات حصرا”.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.