مستشار الرئيس الخامس في العراق بعد2003: الاطار التنسيقي الشيعي اسم وهمي!

رأى مستشار الرئيس الخامس بعد إحتلال العراق سنة 2003 برهم صالح، القيادي في التيار الصدري امير الكناني، أنه لا يوجد شيء اسمه “الاطار التنسيقي الشيعي”، عاداً هذا الاسم “وهمياً”.

وقال الكناني تصريحات إعلامية، إنه:

“ما الفائدة من الانتخابات اذا نتفق وتوافق ونجمع الخاسر والرابح ونوزع الحكومة ونجري بعض الاصلاحات؟ هذه ليست ثورة اصلاحية ولا مطالب الشباب الذين خرجوا واستشهدوا واصيبوا”، مضيفاً أنه “اذا لم تكن هنالك بداية لتصحيح المسار، فالخسارة ستكون اكبر”.

وأوضح:

“لن نحيد عن مشروع الاصلاح على مستوى السلطتين التشريعية والتنفيذية. رضى من رضا وابى من ابى، سواء كان يحمل السلاح او يحمل العصي وسواء كان على المستوى الداخلي او على المستوى الخارجي”، مؤكداً أنها “هذه قضية محسومة واشار اليها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر في كثير من بياناته”.

ولفت الكناني الى أنه:

“لا يوجد شيء اسمه الاطار التنسيقي الشيعي، وهذا اسم وهمي. كان هنالك التحالف الوطني، وفي السابق كان يسمى الائتلاف الوطني العراقي، وهو يجمع كل المكونات الشيعية التي اشتركت في العملية السياسية منذ 2005 وصولاً الى 2010 عندما اصبح دولة القانون والائتلاف الوطني”.

الاطار التنسيقي الشيعي يدعو رئيس العراق الخامس بعد 2003 للتدخل لإعادة العد والفرز اليدوي لجميع المحطات للإنتخابات العامة الخامسة

الرئيس الخامس في العراق بعد2003 برهم صالح
عمار الحكيم- نوري المالكي- حيدر العبادي- عبدالحليم الزهيري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.