مستشار خامنئي: لولا الحرس الثوري الايراني لسقطت بغداد بيد اذناب امريكا!

أكد كبير مستشاري المرشد الايراني، اية الله، علي خامنئي، علي اكبر ولايتي، اليوم الأثنين 9 تشرين الاول،2017، أنه لولا قوات الحرس الثوري الايراني لسقطت حكومتا دمشق وبغداد في أيدي أذناب الأمريكيين.
وقال ولايتي في تصريحات له للصحفيين تعقيبا على التهديدات الأميركية بوضع الحرس الثوري ضمن قائمة المنظمات الإرهابية، إن:
“أعداؤنا خاصة الأمريكيين والصهاينة يدركون جيدا الدور الهام الذي تلعبه قوات الحرس الثوري الإيراني، دفاعا عن البلد والنظام وأصدقاء إيران الإقليميين خاصة في محور المقاومة”.
وأضاف ولايتي أن:
“الحرس الثوري وبفطنته أبعد الكثير من المخاطر التي كانت تهدد البلاد”، مبينا أنه:
“لولا الدعم العسكري الذي قدمته قوات الحرس الثوري “لسقطت الحكومتان السورية والعراقية، وحكم أذناب وعملاء الأميركيين والدواعش في كل من بغداد ودمشق”.