مسعود بارزاني: قرار المحكمة الاتحادية في بغداد حول النفط والغاز سياسي مخالف لدستور العراق واقليم كردستان سيدافع عن حقوقه الدستورية!

عدّ زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، الثلاثاء، قرار المحكمة الاتحادية في بغداد حول نفط وغاز إقليم كردستان بأنه “سياسي بحت”.

وذكر بارزاني في بيان، (15 شباط 2022)، ان:

“قرار المحكمة الاتحادية العليا حول نفط وغاز إقليم كردستان قرار سياسي بحت، بالضد من الدستور العراقي الفيدرالي والهدف منه معاداة اقليم كردستان والنظام الفيدرالي في العراق”.

واضاف “نحن نأمل بان تتمكن حكومتا العراق وإقليم كردستان التغلب على العوائق، والاتفاق على ملف النفط والغاز”.

واشار بارزاني انه “مع هذا نعلن للجميع بأن إقليم كردستان سيدافع بكل ما أوتي من قوة عن حقوقه الدستورية”.

وأكدت رئيسة كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني في البرلمان العراقي فيان صبري، الثلاثاء، أن قرار المحكمة الاتحادية الصادر اليوم بخصوص قانون النفط والغاز في إقليم كردستان، يتعارض مع قانون الموازنة العامة الاتحادية لسنة 2021.

وقالت صبري، في تصريح لوسائل إعلام كردية (15 شباط 2022)، ان:

“قانون المحكمة الاتحادية الذي صدر اليوم لا يتماشى كلياً مع قانون الموازنة العامة الاتحادية لعام 2021، والذي يوجب على إقليم كردستان تسليم 460 ألف برميل من النفط يومياً، وهذا النص يتعارض مع قرار المحكمة الاتحادية”.

واضافت ان:

“قرار انتاج النفط من قبل إقليم كردستان، تم اتخاذه بعد اتفاق بين أربيل وبغداد”.

واكدت صبري:

“نحن نكن كل الاحترام لقرار المحكمة الاتحادية، لكن كما يبدو بأنه يتم احياناً اتخاذ قرارات مُسيسة في قضايا دستورية”، مبينةً بأنه “لقد اختلط القرار السياسي والقانوني في هذه القضية”.

وقضت المحكمة الاتحادية وهي أعلى سلطة في العراق، الثلاثاء، بعدم دستورية قانون النفط والغاز في حكومة اقليم كردستان.

وذكر إعلام القضاء في بيان، (15 شباط 2022)، أن:

“المحكمة الاتحادية تصدر حكماً بعدم دستورية قانون النفط والغاز في حكومة إقليم كردستان”.

وأضاف أن:

“الاتحادية ألزمت حكومة الاقليم بتمكين وزارة النفط وديوان الرقابة المالية الاتحادية بمتابعة إبرام العقود لبيع النفط والغاز في الاقليم”.

كما الزمت الاتحادية “حكومة الاقليم بتسليم للحكومة الاتحادية متمثلة بوزارة النفط الاتحادية”.

المحكمة الاتحادية في بغداد تصدر حكما بعدم دستورية قانون النفط والغاز في اقليم كردستان”وثيقة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.