مشعان الجبوري: اتفقنا مع الديمقراطي الكردستاني ان نكون بالمعارضة إذا لم يتضمن برنامج الحكومة الثامنة بعد 2003 حلولا لقانون العفو ومصير المغيبين واعادة الاعمار والمشاركة في القرار الامني في العراق

أكد عضو تحالف عزم والمرشح الفائز في الانتخابات البرلمانية العامة الخامسة بعد إحتلال العراق من قبل الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003 مشعان الجبوري، ان تحالف عزم بزعامة خميس الخنجراتفق مع الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني على عدم مناصرة اي فريق شيعي ضد الآخر بانتظار الإعلان عن تشكيل الكتلة الاكبر، مشيراً الى ان خيار تشكيل معارضة الحكومة الثامنة بعد إحتلال البلد احتمال وارد.

وقال الجبوري لشبكة رووداو الكردية، اليوم الاثنين (5 كانون الأول 2021):

“التقينا البارحة انا وخميس الخنجر ورافع العيساوي بالرئيس مسعود بارزاني، وبحثنا العملية السياسية والحكومة القادمة وكل المواقف التي كنا بحاجة ان ننسق فيها”، مضيفاً، “اتفقنا على ان لانناصر فريقا شيعيا ضد آخر، وننتظر حتى نرى من سيكون الكتلة الأكبر التي نص الدستور على انها ستكلف بتشكيل الحكومة”، مشيراً الى ان خيار الذهاب للمعارضة هو احتمال وارد.

وذكر الجبوري ان تجارب السنين السابقة كانت قاسية ومرة، وهي فادت جميع الأطراف، وسيتم اتخاذ تلك التجارب بنظر الاعتبار عند الحديث مع من سيكلف بتشكيل الحكومة القادمة.

وأشار الجبوري الى مباحثات “عميقة” بين تحالفي عزم الذي ينتمي اليه و وبين تحالف تقدم الذ يتزعمه محمد الحلبوسي، لافتاً الى امكانية وجود “فرصة حقيقة” بين الطرفين وتوحيد موقفهما من تشكيل الحكومة الثامنة بعد سنة 2003 في العراق، مؤكداً على وحدة الموقف بين تحالف عزم والحزب الديمقراطي الكردستاني حول تشكيل الحكومة الثامنة.

وكشف عضو تحالف عزم عن شروط مشاركتهم في الحكومة العراقية الثامنة بعد سنة 2003، وهي ان “يتضمن البرنامج الحكومي حلولاً للمعضلات التي يواجهها المكون وابناء المناطق المحررة، منها قانون العفو والكشف عن مصير المغيبين واعادة الاعمار والمشاركة في القرار الامني، وموضوع تعويض الناس جراء الاعمال الحربية التي دمرت مدننا”.

الجبوري أكد “لن نذهب لنكون شركاء أو ندعم حكومة لا تستجب لمتطلبات جمهورنا”.

المحكمة الاتحادية تؤجل النظر بالدعوى المقدمة من أمين عام منظمة بدر بالغاء نتائج الانتخابات الخامسة بعد إحتلال العراق 2003 الى 13 كانون الأول2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.