مصداقية الحشد الشعبي في سؤال لـ مقتدى الصدر: المالكي أذاق العراق الويلات

المالكي يقف بجانب العامري رئيس منظمة بدر في ساحة التحرير
المالكي يقف بجانب العامري رئيس منظمة بدر في ساحة التحرير

هاجم زعيم التيار الصدري في مقتدى الصدر رئيس الوزراء السابق نوري المالكي لتصدره الاحتجاجات ضد تركيا، على ضوء توغل قواتها إلى الأراضي العراقية، وقال إن وراء ذلك أهدافاً مشبوهة مضيفًا أنه أذاق العراق ويلات أفكاره المنحرفة.
جاء موقف الصدر هذا في إجابة على سؤال وجهه له احد اتباعه، قال فيه :
“خرجت بعض فصائل الحشد الشعبي عند دخول القوات التركية لمناطق في شمال العراق، مهددة الجانب التركي بكل اشكال التهديد والوعيد.. ذكرتنا نفس هذه الفصائل بتهديداتها للأكراد في احداث منطقة الطوز الا انه تبين لاحقًا ان كل تلك التصريحات هي للاستهلاك الدعائي وكسب مشاعر الطائفيين ممن كانوا يصفقون للطائفي نوري المالكي  يومًا ما..
هل تظن أن مثل هذه التصريحات ستفقد مصداقية الناس بالحشد الشعبي بسبب المتسلقين على هذا العنوان الجهادي؟
ورد الصدر اليوم الاثنين:
ان تهديدات بعض فصائل الحشد الشعبي لدخول القوات التركية إلى مناطق شمال العراق ما هي الا لكسب اصوات شاذة وستتحول تصرفاتهم إلى مكاسب سياسية. وأضاف الصدر في نص رده:
“هم مازالوا يصفقون للقائد الضرورة الذي اذاق العراق ويلات افكاره المنحرفة..
وما تصريحاتهم الا لكسب أصوات شاذة من هنا أو هناك.. بيد أنني مازلت انتظر نتائج تصرفاتهم التي سرعان ما تتحول إلى مكاسب سياسية، وفي حينها سنتصرف بما يليق”.

ارشيف
ارشيف

مقتدى الصدر- الحشد

الصدر - القائد الضرورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.