مصدر: جهاز المخابرات العراقي يقع على عاتقه مسؤولية التصدي لما يهدد أمن العراق وحقيقة وجود الحشد الشعبي!

كشف مصدر امني رفيع، اليوم الجمعة 12 مارس/ آذار2021، حقيقة استبعاد جهاز المخابرات العراقي الذي يرأسه حاليا، رئيس الوزراء السابع في العراق بعد 2003

مصطفى الكاظمي الضباط الموالين للحشد ونقلهم الى هيئة المنافذ الحدودية.
وقال المصدر للسومرية نيوز، ان:

“جهاز المخابرات العراقي جهاز وطني يعمل بمهنية عالية واحترافية بعيدا عن الاصطفافات والتأثيرات الخارجية، وتقع على عاتقه مسؤوليات جسيمة في التصدي لكل مايهدد أمن الوطن”.
واضاف انه “يتعرض بين فترة واخرى لحملات من التشويه الممنهج، كان اخرها شائعة استبعاد الضباط الموالين للحشد ونقلهم الى هيئة المنافذ الحدودية”.
واوضح ان الحقيقة التي يجب ان يطلع عليها الجميع، ان:

” المنافذ هيئة جديدة ولعدم امكانية اطلاق التعيينات بسبب الظروف الاقتصادية لذلك قرر مجلس الوزراء بجلسته الاعتيادية المنعقدة بتاريخ(16/11/2020) توجيه الوزارات كافة والهيئات غير المرتبطة بوزارة بنقل خدمات موظفين ومن الكوادر الجيدة لدعم الموارد البشرية لهيئة المنافذ الحدودية “.

حزب الله يتهم رئيس المخابرات العراقية مصطفى الكاظمي بالمشاركة في قتل قاسم سليماني!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.