مصطفى الكاظمي: الحشد الشعبي تأسس إستجابة لفتوى السيستاني وندعمه في الإطار القانوني والرسمي!

أكد رئيس الوزراء السابع بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003، مصطفى الكاظمي، دعمه للحشد الشعبي في اطاره القانوني والرسمي.
وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء، ان:

«الكاظمي اجرى يوم أمس السبت زيارة الى مقر هيئة الحشد الشعبي، وكان في استقباله رئيس الهيئة فالح الفياض».

وأكد رئيس الوزراء:

«أننا مقبلون على صولة نهائية لاجتثاث عصابات داعش الارهابية التي تحاول إعادة تنظيم فلولها، وأن مقاتلي الحشد الشعبي في مقدمة الذين ينفذون هذه الصولة الى جانب اخوانهم في الجيش وبقية القوات المسلحة».

وأضاف الكاظمي:

أن قانون الحشد رقم 40 الصادر في عام 2016 هو الإطار القانوني الذي يحميكم وسندافع عنه، وأن قوة الدولة هي عندما تكون منسجمة مع قوانينها ومع شعبها، مشيرا الى أن هذا الحشد هو حشد الوطن الذي ستخلد تضحياته وشهداؤه في ذاكرة العراقيين.
وحذر الكاظمي، وفقا للبيان:

من وجود بعض الأصوات النشاز التي تحاول ايجاد فجوة بين الحشد وبين الدولة، قائلا إن هذا التشكيك يجب أن يتوقف، لافتا الانتباه على أن الحشد تأسس استجابة لفتوى المرجعية الدينية ممثلة بالسيد علي السيستاني وأن الانتقاص من شهدائه من قبل أي جهة كانت أمر مرفوض تماماً.

ولفت البيان، الى ان رئيس الوزراء، أكد دعمه للحشد في اطاره القانوني والرسمي، ووعد قيادة الحشد الشعبي بزيارات مقبلة للإطلاع على احتياجاتهم وتنسيق العمليات العسكرية ضد عصابات داعش الارهابية.

نص فتوى الجهاد الكفائي 13 حزيران / يونيو 2014

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.