مصطفى الكاظمي: يوجه الأمن الوطني ومكافحة الإرهاب بحماية وتلبية المطالب المشروعة الى المتظاهرين

بحث رئيس الوزراء السابع بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 ، القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، الأربعاء، آخر تطورات الأوضاع الأمنية في البلاد، مع رئيس جهاز الأمن الوطني، عبد الغني الأسدي، ورئيس جهاز مكافحة الإرهاب، الفريق أول الركن، عبد الوهاب الساعدي .

جاء ذلك خلال اجتماع اليوم، 29 تموز 2020، حيث ذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، في بيان ان

الكاظمي، عقد اجتماعا مع رئيسي جهاز الأمن الوطني، وجهاز مكافحة الإرهاب، وجرى خلال الاجتماع بحث الأوضاع الأمنية في البلاد، ومضاعفة الجهود المبذولة لبسط الأمن والاستقرار، وملاحقة العصابات الإجرامية التي تنفذ جرائم الخطف والقتل وكذلك تعقب خلايا داعش الارهابية .

وأضاف البيان أن الاجتماع تناول أيضا حركة التظاهرات السلمية التي تشهدها عدد من محافظات العراق، حيث وجه القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، القوات الأمنية المختصة، وضمن نطاق واجباتها، بتوفير الحماية اللازمة للتظاهرات السلمية، وعدم استخدام أي نوع من أنواع العنف، وتلبية المطالب المشروعة للمتظاهرين السلميين.

وكان رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، مصطفى الكاظمي، قد دعا خلال جلسة مجلس الوزراء أمس الثلاثاء، وزراءه للنزول الى الشارع وتلبية مطالب المواطنين، مشددا على دور القوات الامنية بحماية حركة التظاهر من اي استهداف او محاولة لخلط الاوراق.

وقال الكاظمي، “نعمل بكل الجهود لتذليل التحديات وتلبية مطالب المواطنين واحتياجاتهم، وقد وجهنا الوزراء والدوائر الخدمية المعنية بتجنب العقبات البيروقراطية والعمل بأساليب مرنة في تنفيذ القرارات، ومن سيعرقل أي قرار سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقه”.

وأوضح ان “على الوزراء الاستماع لمطالب المواطنين والنزول الى الشارع ووضع الخطط لتلبية هذه المطالب، فالخطط الإصلاحية يجب أن توازيها خطط مماثلة لاستيعاب مطالب المواطنين”.

وأكد الكاظمي، ان “القوات والاجهزة الامنية ملزمة بحماية حركة التظاهر المطلبي، من اي استهداف او محاولة لخلط الاوراق، من اي جهة كانت”.

رئيس الوزراء السابع بعد2003 الكاظمي يشكل لجنة للتحقيق في مقتل 2 من المتظاهرين واصابة 11 في ساحة التحرير الاحد 25 تموز2020 ببغداد

لحظة مقتل المتظاهر مهدي التميمي 26 تموز2020 اثناء توثيق الإعتداء على الخيم بين ساحتي الطيران والتحرير وسط العاصمة العراقية بغداد

لحظة مقتل المتظاهر مهدي التميمي 26 تموز2020 اثناء توثيق الإعتداء على الخيم بين ساحتي الطيران والتحرير وسطالعاصمة العراقية بغداد

Gepostet von ‎AliraqNet العراق نت‎ am Sonntag, 26. Juli 2020

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.