مطالبة بمعرفة مصير الكاتب الصحفي ابراهيم الصميدعي وصمت رسمي!

اصدر تجمع نخب و مثقفي العراق اليوم بيانا بشان اعتقال الكاتب الصحفي ابراهيم الصميدعي من قبل قوة امنية واقتياده الى جهة مجهولة ليلة اليوم السبت 20 مارس/ آذار2021.
ونشرت صفحة الصميدعي على فيس بوك وتويتر بيانا منسوبا الى التجمع ما نصه:

في الوقت الذي كنا نأمل فيه ان تبقى السلطة القضائية في العراق بعيدة عن التراشق السياسي وان تظل بجانب العدالة نتفاجىء بإنها وبشكل بات يذكرنا بسياسة الانظمة البائدة اصطفت بجانب السلطة التي تحاول مراراً تكميم الافواه ومصادرة حرية الرأي واخر ما تبقى من قيم الديمقراطية التي شوهت في العراق،

ومن منطلق المسؤولية والأمانة الانسانية والوطنية فإننا في تجمع نخب ومثقفي العراق نطالب السلطة القضائية بسرعة التدخل لكشف مصير الصحفي ابراهيم الصميدعي الذي غُيب من وسط منزله ببغداد وبعجلات حكومية وإلا فان سمعة القضاء باتت على المحك وان البلد لم يعد صالحاً للعيش فكيف بسلطات تسيطر عليها احزاب سياسية بائسة تدير دفة البلد وفق مزاجها وترهب الرأي العام وتحط من سمعة البلاد في المحافل الدولية،

كذلك ان سمعة الأجهزة الامنية في العراق وعلى رأسها جهاز المخابرات الوطني والذي اصبح اداة سياسية بيد حزب السلطة ومكتب رئيس الوزراء باتت هي كذلك محط تندر الجميع وهو ما لا نرتضيه للعراق واجهزته الامنية والجميع مطالب بموقف جدي ومسؤول تجاه كل ماحصل ويحصل بشكل تعسفي على مختلف الصعد وعليه نطالب السلطات باخلاء سبيل إبراهيم الصميدعي وايضاح سبب اعتقاله بهذه الطريقة والا فاننا مضطرون للخروج بتظاهرات حاشدة امام مبنى مجلس القضاء الاعلى ومبنى دائرة المخابرات وذلك من باب حق الرفض لهذه الاجراءات الظالمة التي تريد اعادة العراق الى حقبة الظلم والدكتاتورية والقمع.

ولم تصدر السلطات الامنية اي توضيح رسمي حول سبب اعتقال الصميدعي ومكان احتجازه.

المخابرات العراقية ترد على اتهام عصائب اهل الحق بـ إدارة دولة الامارات للجهاز العراقي!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.