معصوم يدعو للاهتمام بالنجف اقتصاديا وسياحيا وثقافيا

أكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، اليوم الاثنين، على مكانة مدينة النجف “الدينية والعلمية والثقافية”، واشار الى أنها من المدن التي صانت اللغة العربية وحافظت عليها، فيما دعا الى ضرورة العناية بها من جميع النواحي الاقتصادية والسياحية والثقافية.
وقالت رئاسة الجمهورية في بيان، إن “رئيس الجمهورية فؤاد معصوم استقبل، اليوم، في قصر السلام ببغداد محافظ النجف لؤي الياسري ورئيس مجلس المحافظة خضير الجبوري”.
وأكد الرئيس معصوم، وفقا للبيان، على “المكانة الدينية والعلمية والثقافية المرموقة التي تتمتع بها مدينة النجف الأشرف كونها حاضنة لمرقد الامام علي بن أبي طالب (عليه السلام) ومركزاً للحوزة والدراسات الإسلامية، ومقراً للمرجعية الدينية الرشيدة”، مشيراً إلى أن “النجف تعد من المدن التي صانت اللغة العربية وحافظت عليها”.
وأضاف “من هنا تتجلى ضرورة العناية بهذه المدينة المقدسة من جميع النواحي الاقتصادية والسياحية والثقافية، والاهتمام الجاد بمعالجة النواقص والمشكلات التي تعاني منها، وعلى النحو الذي يوفر مستلزمات وأسس تطوير السياحة الدينية والاستثمار والخدمات الضرورية”، مؤكدا على “أهمية التعاون بين المحافظ ومجلس المحافظة، فضلا عن التنسيق بين المحافظة ووزارة الثقافة والسياحة، على النحو الذي يلبي حاجات المدينة ومواطنيها”.
من جانبه عبر المحافظ عن “سعادته ورئيس مجلس المحافظة بلقاء الرئيس وامتنانهم لدعمه المدينة المقدسة”.
يذكر أن مجلس محافظة النجف صوت، فــي (3 أيلول 2015)، على انتخاب نائب رئيس المجلس لؤي الياسري محافظاً جديداً خلفا للمحافظ المقال عدنان الزرفي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.