ممثلو السنة٠٠٠باطل- نور القيسي

الى حد هذه اللحظة لم اجد ممثل عن المكون السني الا وكان اما انتهازي او مجرم او مجنون سلطة او متعصب لعشيرته او بالاحرى الفخذ الذي انحدر منه، وصولي يتسلق على اكتاف الفقراء ومغيبي العقل من ابناء السنة ، او تاجر ومتملق لدول الجوار السني الذي بم يهمه من ابناء السنة سوى زجهم في حروب طائفية اكلت الاخضر واليابس٠
انا ابنة منطقة سنية عايشت كل مضايقة مر بها الاهالي، عايشت الاعتقالات العشوائية وتوسلات الامهات بالنواب السنة وكذب هؤلاء الرعاع “النواب” لمعرفة مصير المعتقلين،عايشت استهتارهم وغلقهم للشوارع واستهتار عاهراتهم عايشت ايام القاعدة وجثث الشيعة والسنة الرافضين للقتل، عايشت مراحل تجنيد المراهقين من قبل الامير وزجهم للموت ليقبض ثمن رؤسهم دولارات، عايشت تغربة العراقين في سوريا وايام الجوع والعوز والبحث عن ابسط الوظائف في حين تغص الملاهي الليلية بشيوخ العشائر السنية والنواب السنة والاف الدولارات التي تنهال على رؤس الراقصات والمغنين الذين يمجدون صدام والمقاومة في الغربية، عايشت صعود الشيوخ على المنابر يستهجنون احمر الشفاه اللوريال لانه ينفخ الشفة، بينما كانت جثثنا والدموع تنتفخ خارج المساجد ، هؤلاء جميعاً باربطتهم وبدلاتهم الفاخرة او عمائمهم الملفوفة على فسادهم لم ولن لايمثلو  السنة، هؤلاء تركو السنة  الذين يدعون تمثيلهم فريسة مشلولة لكلاب العقيدة من القاعدة لداعش.
اثيل في مكان امن لكن ابناء الموصل المأسورين تحت الحكم الداعشي مازال مستقبلهم مجهول، قتل منهم اكثر  2070 مواطن مدني موصلي منذ تسليم هذه المدينة على طبق من ذهب لداعش والى حد هذا اليوم وهذا ما تداوله ناشطين من داخل هذه المدينة المنكوبة التي لم يعرف  لها اثر، بينما نطلب من الهاربين ثمن حماقة ساستهم ننتقم منهم بكل ما اوتينا من قوة ،
برأيي واتمنى ان يعي اخوتي السنة والشيعة ما اكتب ان اخر من يجب ان يتكلم عن المكون السني هم سياسيو السنة الذين ينامون في قصور فارهة، ويركبون سيارات الدفع الرباعي المضادة للرصاص، بينما يموت اطفال السنة في الخيام جوعاً وعطشاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.