معهد اسرائيل للبحث البيولوجي يطوير لقاحا لفيروس كورونا

قالت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية إنه من المتوقع أن يعلن معهد إسرائيل للبحث البيولوجي خلال الأيام القادمة عن إتمام مراحل تطوير لقاح لفيروس كورونا المستجد COVID-19.

وبحسب مصادر الصحيفة الطبية، فقد تمكن العلماء بشكل متقدم من فهم الآلية البيولوجية والصفات المميزة للفيروس، ما تضمن إمكانية تشخيصه بشكل أفضل، وإنتاج أجسام مضادة لمن تم تسجيل إصابتهم بالفيروس، وتطوير لقاح خاص للوقاية منه.

وتتطلب عملية التطوير سلسلة من الاختبارات والتجارب التي قد تدوم لعدة أشهر قبل اعتبار اللقاح فعالا وآمنا للاستخدام.

وقالت وزارة الدفاع الإسرائيلية “هناك أكثر من 50 عالما خبيرا يعملون في المعهد على البحث وتطوير علاج طبي للفيروس”.

وتم تأسيس معهد الأبحاث البيولوجية عام 1952، تحت مظلة قوات الدفاع الإسرائيلية، ثم تحول إلى معهد مدني لاحقا.

ويشرف مكتب رئيس الوزراء على المعهد حاليا، ولا يزال على تواصل قريب مع وزارة الدفاع.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، قد أمر المعهد بتسخير موارده لتطوير لقاح لفيروس COVID-19 بداية شهر فبراير الحالي.

وبالوضع الطبيعي، يفترض أن تتم عملية طويلة من الاختبارات على الحيوانات كمرحلة قادمة، تتبعها مرحلة الاختبارات السريرية.

وتتيح هذه الفترة فرصة أكبر لتشخيص الأعراض الجانبية وفهم أفضل لتأثير على المجتمعات المختلفة.

ومن المحتمل أن تسرع حالة الطوارئ العالمية الناجمة عن الفيروس مراحل إتمام اللقاح لحماية الناس من الفيروس الآخذ بالتفشي حتى هذا الوقت.

وبحسب الصحيفة، فقد وصلت خمس شحنات من عينات الفيروس قبل ثلاثة أسابيع من اليابان وإيطاليا ودول أخرى.

ولا يزال العمل المكثف جاريا على العينات منذ استلامها.

كما يعمل مركز “ميغال” الإسرائيلي للأبحاث على تطوير لقاح ضد الفيروس، قد يرى النور حالة نجاحه وتجاوزه مراحل الاختبار.

وكانت شركات طبية في الولايات المتحدة ودول أخرى قد أعلنت شروعها بتطوير لقاحات محتملة للوقاية من فيروس كورونا، التي يترقب الملايين حول العالم طرحها للقضاء على الوباء تماما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.