مفوضية حقوق الانسان: الجيش إستخدم إطلاق النار العنيف والغازات المسيلة للدموع لتفريق الالاف المتظاهرين في البصرة

اعلن مكتب مفوضية حقوق الانسان في محافظة البصرة، اليوم الجمعة 31آب2018، ان التظاهرات في المحافظة تطورت الى الى حرق بوابة مجلس المحافظة وعدد الكرفانات القريبة منه.
وقال المكتب في بيان، إن “المحافظة ومنذ ثلاث ساعات تشهد تظاهرات كبيرة وصل عدد المشاركين إلى الآلاف”.
واضاف المكتب، أن “التظاهرة تطورت إلى حرق بوابة المحافظة والكرفانات التي في مقدمتها”، لافتا الى ان “الجيش يستخدم الإطلاق العنيف للنار بالهواء مع الغازات المسيلة للدموع بهدف تفريق المتظاهرين”.
يذكر ان الحكومة العراقية الخامسة بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 التي يرأسها رئيس المكتب السياسي لحزب الدعوة الاسلامية حيدر العبادي تسعى الى احتواء انتفاضة الجنوب العراقي 2018 والمظاهرات الشعبية المطالبة بتوفير الماء الصالح للاستهلاك البشري والطاقة الكهرباء والخدمات في العراق الذي يصدر يوميا 5 مليون برميل نفط والمستمرة منذ الـ8 تموز/يوليو2018 في مدن الجنوب والفرات الاوسط ذات الاغلبية الشيعية، وذلك على وقع ارتفاع عدد القتلى في صفوف المتظاهرين الى 18 متظاهر، واكثر 500 مصاب.

متهم المظاهرات الشيعية 2018 بإنها توجه من اسرائيل واسبانيا: التظاهرات بسبب الوضع المأساوي الذي يعيشه الشعب العراقي!!

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.