مقتدى الصدر: اقتحام المنطقة الخضراء 27تموز2022 عفوي ومباغت وجرة إذن وثورة إصلاح وامتداد لإصلاح الإمام الحسين

أصدر صالح العراقي، الناطق بأسم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، بيانا اقتحام أتباع الصدر للمنطقة الخضراء في العاصمة العراقية بغداد يوم أمس الاربعاء، عاداً اياها “رسالة استلمتها الأحزاب وفهمها القضاء”.

واقتحم أتباع زعيم التيار الصدري، يوم الأربعاء (27 تموز 2022)، مبنى مجلس النواب الخامس بعد إحتلال العراق سنة 2003 في المنطقة الخضراء في بغداد، في وقت دعا القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء السابع بعد إحتلال البلد سنة 2003، مصطفى الكاظمي، المقتحمين إلى الالتزام بسلميتهم، والانسحاب الفوري من المنطقة الخضراء.

وأدناه بيان الصدر، اليوم الخميس (28 تموز 2022):

“بسمه تعالى

  • جماهير منضبطة
  • مظاهرات سلمية
  • عفوية منقطعة النظير
  • سرعة اقتحام ومباغتة
  • شجاعة وقوة قلب
  • طاعة للقائد
  • تفهّم عالي المستوى لذوقه وأمانيه
  • كانت موطئ يغيض ويخيف الفاسدين والتبعيين
  • كانت بجزء قليل من التيار.. فماذا لو كان التيار بثقله المتعارف؟
  • اليوم جرة إذن.. وغداً ؟!
  • ثورة إصلاح في شهر الإصلاح وامتداداً لسيد الإصلاح الإمام الحسين عليه السلام
  • تعاون القوات الامنية زادها الله قوة وشرفاً وعزة
  • اشتراك بعض الأحبة من ثوار تشرين.. جعلتها ملحمة عراقية.. شكراً لهم
  • رسالة استلمتها الأحزاب وفهمها القضاء واستوعبها العالم أجمع
  • لعلها تصلح أن تكون رسالة للتطبيعيين والمهادنين ولل (ميم)
  • بالأمس ضد الدكتاتور واليوم ضد الفـساد والتبعية لذا قد ذكرتنا بالثورة الشعبانية
  • رفعتم رؤوسنا عالياً.. زادكم الله عزة وشرفاً

الاطار التنسيقي الشيعي يحمل رئيس الحكومة العراقية السابعة بعد الاحتلال مسؤولية اقتحام التيار الصدري 2022 للمنطقة الخضراء ويدعو اتباعه الاستعداد لكل طارئ في العراق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.