مقتدى الصدر: التطبيع والمثلية وراء كورونا ولا يمكن للانبياء واهلهم الخروج فالعالم اصبح قرية!

حذر زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الجمعة، من شمول وباء فيروس كورونا المستجد ومن تزايده، مشيرا إلى ان الخروج من مناطق البلاء قد لا تتحقق كما في الازمنة السابقة، فان العالم كله أصبح “كالقرية الصغيرة”.
جاء ذلك في الخطبة المركزية لصلاة الجمعة، اليوم، (12 شباط 2021)، وأوضح قائلا:

“وأفضل قرينة على ما اقول، هو تكهنات بعض علماء الغرب من ان الفيروس له سلالات أعظم وأخطر، وقد حذرتكم سابقا من الوقوف ضد البلاء الالهي او التهاون معه او التشكيك به، ولم تتفهموا مع شديد الاسف..” .
وفيما يلي نصها:-