مقتدى الصدر: بعض الحشد الشعبي دون موافقة القيادة يقوم بالقصف والاغتيالات في العراق

وجه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الاربعاء، رسالة إلى قيادة الحشد الشعبي في العراق.

وقال الصدر في البيان اليوم 23 ايلول 2020:

بسمه تعالی
أيها الأخوة المجاهدون في (الحشد الشعبي)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وعظم الله أجورنا وأجوركم.
أما بعد، فاعلموا أن ما تقوم به بعض الفصائل المنتمية لهذا العنوان
الكبير فيه إضعاف للعراق وشعبه ودولته. وإضعافهم يعني تقوية القوى
الخارجية وعلى رأسها كبيرة الشر أمريكا.
فحاولوا التصرف بالحكمة والحنكة حبا بالعراق وشعبه.. فأنتم مسؤولون
أمام الله وأمام الشعب.
وما يحدث من قصف واغتيالات من بعض المنتمين لكم وإن كنتم غير
راضين عنه.. إلا أن هذا لا يكفي بل لا بد لكم من السعي بالحكمة والتروي
الى إنهاء جعل العراق ساحة لصراع الآخرين ولنسع معا لاستقلال العراق
وسيادته وسلامته وأمنه.. وإلا ضاع العراق من بين أيدينا.
ونحن بدورنا نجدد المطالبة بعدم التدخل بشؤون العراق الداخلية من
جميع الأطراف كما ونؤكد على السلمية في شتى التعاملات فما عاد
العراق يتحمل المزيد من العنف والحروب والصدامات والصراعات السياسية
والشغب.. كما وعلى المجاهدين النأي بالنفس عن السياسة المبتذلة
حفظا لسمعتهم وتاريخهم.
أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم..
محبتي لكم..
المقاوم
مقتدى الصدر

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.