مقتدى الصدر: على الحكومة العراقية السابعة بعد 2003 ان تنهي الاستهتار الطفولي من اتباع الاحزاب في التظاهر والتبعية الى خارج العراق

اعتبر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الجمعة، ذهاب العشرات من العراقيين الى محافظة الانبار بهدف التظاهر هناك، ليس الا محاولة لاثارة “الفتنة الطائقية”.

واكد الصدر في بيان جديد اليوم الجمعة 13 اب 2021، خاطب به الحكومة العراقية السابعة بعد إحتلال العراق من قبل الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003 برئاسة مصطفى الكاظمي، أنه :

“ومن هنا ينبغي ان تاخذ الحكومة بزمام الامور وتنهي الاستهتار الطفولي من بعض اتباع الاحزاب الذين يدعون التظاهر تحت مسمى تشرين وهو منهم براء.. بل والكل منهم براء الا بعض الفاسدين الذين يتغذون على اذى الشعب والتبعية للخارج من هنا وهناك”.

قائد عمليات #الأنبار، #ناصر_الغنام#يحاول اليوم الجمعة13 أغسطس/ آب 2021#إقناع#مجموعة من العراقيين #القادمين من الوسط و #الجنوب بالعودة #الى#مدنهم و #منعهم من دخول محافظة #الانباربـ #عنوان#التظاهر!.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.