مقتدى الصدر..لا مانع ان نكون في المعارضة داخل قبة مجلس النواب في الحكومة الثامنة بعد 2003 وذلك من اسس الديمقراطية

كشف زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الأحد، عن ملامح الحكومة العراقية الثامنة بعد إحتلال العراق من قبل الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003، مبيناً أنها ستكون حكومة أغلبية وطنية و”لا مانع من المعارضة”.

وقال الصدر في بيان جديد، (31 تشرين الأول 2021)، أنه:

“لا ينبغي القول بأن لي خلافا مع الكتل السياسية سوى مسألة الإصلاح الداخلي والخارجي، ومسألة الفرق بين الوطنية والتبعية”.

وأضاف أنه “ليس لنا أي خلاف مع أحد إلا بحب الوطن.. وإنني أرى أن أول ما ينبغي فعله مستقبلا للوطن، هو: حكومة أغلبية وطنية”، مبينا أن “يكون في البرلمان جهتان جهة الموالاة – إن جاز التعبير – وهي التي تشكل الحكومة وتأخذ على عاتقها الإصلاحات بكافة مستوياتها السياسية والحكومية والخدمية والدبلوماسية وغيرها مطلقا، وجهة معارضة: وسيكونون لنا إخوة في الوطن، وسيكون توافقهم إستشارة ملزمة لنا ولن نهمشهم”.

وأكد “نحن لا نمانع أن نكون بأي من إحدى الجهتين، فكلاهما من أجل خدمة الوطن، كل ذلك ضمن أسس الديمقراطية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.