مقتدى الصدر: لا يمكن يسمى زقاق ومدينة بأسم الاحزاب والتيارات لعدم وجود شعبية عدا الصدر في العراق!

هاجم زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الأربعاء، جهات سياسية وشخصيات رداً على ما وصفه بـ “استهداف” التيار الصدري إعلامياً.

وقال الصدر في بيان نشره الناطق بأسمه، صالح محمد العراقي 30 حزيران 2021، إنّ:

“جميع الأحزاب السياسية أشهرت إفلاسها من خلال استهداف الناجي الوحيد”.

وأضاف الصدر، أنّ:

“الإصلاح عرقل التقدم المالي للتيار، وقد كان يستطيع إعمار مدينة الصدر من أموال الفساد، لو كنا فاسدين”.

ووصف الصدر، الوزارات بـ “المقبولة”، باستثناء حقائب الصحة والنفط والكهرباء والمالية، مؤكداً أنّ “حالها لم يكن كما هو الآن لو أنها كانت تابعة لسائرون أو التيار الصدري”.

كما هاجم الصدر، من وصفهم بـ “المتشدقين بالمقاومة”، محذراً من “استعمال الشعب كحطب لحرب واستهداف هيبة الدولة لأغراض انتخابية”.

وقال الصدر أيضاً، إنّ القوات الأميركية “على وشط الانسحاب من العراق”، مشدداً بالقول “إن لم تنسحب فرئيس الوزراء الصدري قادم”.

وقال الصدر في بيانه الجديد:

لا يمكن أستهدافي أي جهة أخرى غير (التيار) وذلك لعدم وجود حتى زقاق يمكن أن يسمى باسمهم فلا قاعدة شعبية لهم لولا بعض أموالهم المسروقة التي يوزعونها مع كل اقراب للإنتخابات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.