مقتدى الصدر..يتوعد المتظاهرين: العراق عراق المراجع وليس قندهار والانحلال!؟

حذر صالح محمد العراقي، ممثل زعيم التيار الصدري في موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، مقتدى الصدر، الخميس، من رفع “هتافات” ضد الحصار والمراجع ..، متوعدا بنهاية الثورة اذا وزعت او اذيعت في تظاهرات غدا الجمعة.

وقال ممثل الصدر، في منشور له على حسابه في “فيسبوك”، اليوم، 9 كانون الثاني 2020، “تحذير، او قل نصيحة، اذا تعالت يوم غد مثل هذه الهتافات او حملت مثل هذه اللافتات او وزعت مثل هذه المنشورات او اذيعت مثل هذه المطالب او قرأت مثل هذه الترهات، فستكون ((بداية النهاية)) لتلك الثورة التي بدأ (وعيها) ينحرف عن جادة الصواب.

فالعراق عراق رسول الله

والعراق عراق المعصومين

والعراق عراق الاولياء والصالحين

والعراق عراق المراجع والعلماء

والعراق عراق المفكرين والشعراء

والعراق عراق الحضارة والتاريخ

والعراق عراق الحرية والاستقلال والسيادة

ولا مكان للاحتلال والانحلال

فالعراق ليس قندهار ولا شيكاغو

بل العراق عراق الاعتدال”.

وأرفق الصورة ادناه:-

هذا ويروج ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي دعوات مطالبة بالخروج الى تظاهرة مليونية يوم غد الجمعة 10 كانون الثاني.
ويدعوا بعضهم إلى رفع شعارات “منريد حصار نريد وطن”، و “منريد مراجع ومنريد أحزاب”، ما أثار موجة من التشكيك بنوايا تظاهرة الجمعة، من قبل المؤيدين “للحكومة” عادينها مناصرة لأمريكا ضد قرار البرلمان الأخير الذي يقضي بخروج القوات الأجنبية والأمريكية من العراق.
ناشطون في التظاهرات بدورهم يعتبرون رفع هذا الشعار في هذا الوقت الحساس، هو ذريعة لقمع تظاهراتهم المطالبة بإلاصلاح من قبل الأحزاب الحاكمة وأنصارهم، بتهمة العمالة لأمريكا.
ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية بدأت في العاصمة العراقية بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وأختطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين وحسب مفوضية حقوق الانسان الحكومية، تعرض 32 متظاهر للإغتيال و458 للقتل و2800 للإعتقال غير المختطفين والآلاف المصابين منذ مطلع تشرين الاول اكتوبر2019 في العراق.

جهز ببسي باجر مليونية في ساحة التحرير!

مقتدى الصدر يدعو المتظاهرين الى عدم العناد والإ ضاع العراق!؟

بيان معتصمو ساحة التحرير بعد قرار البرلمان في العراق إلغاء الإتفاقية الامنية مع أمريكا

رئيس البرلمان في العراق: الحضور في جلسة إلغاء الاتفاق الامني مع امريكا شيعي!؟

نص قرار البرلمان بشأن إنهاء التعاون والوجود الأمريكي والتحالف الدولي في العراق!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.