مقتدى الصدر يحذر من بداية النهاية

دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الاحد، الحكومة العراقية التي يرأسها حيدر العبادي الى اصدار قرارات صارمة بشأن استقلال العراق وسيادته، فيما حذر من “بداية النهاية”.
وقال الصدر في رد على سؤال ورده بشأن موقفه مما اعلنته ايطاليا عن ارسال عناصر من جيشها الى سد الموصل بذريعة حماية السد، وهل اصبح العراق مرتعا لدخول من هب ودب، مخالفين بذلك كل الاعراف والقوانين الدولية، وتلقت السومرية نيوز، نسخة منه “مع شديد الاسف امريكا وتحالفها المقيت ثم روسيا ثم تركيا ثم ايطاليا وهكذا”.
واضاف الصدر ان “هذا ان دل على شيء انما يدل على استخفافهم باستقلال العراق وسيادته”، مشيرا الى ان “هذا ما لا نتهاون معه”.
ودعا الصدر الحكومة الى “اصدار قرارات صارمة بذلك، والا كانت بداية النهاية”.
يذكر ان رئيس الوزراء الايطالي ماتيو رينتسي اعلن، 16 كانون الاول 2015، أن قوات مقاتلة من بلاده بصدد التوجه الى العراق للمشاركة في مواجهة “داعش” وحماية سد الموصل من الانهيار، مبينا ان 450 جنديا سيغادرون الى الموصل بعد موافقة البرلمان.

مقتدى الصدر بداية النهاية

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.