مقتدى الصدر يدعو الى بقاء الحشد الشعبي وحل الفصائل المسلحة للمشاركة في تشكيل الحكومة الثامنة في العراق بعد2003(فيديو)

طالب زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، بحل الفصائل المسلحة، داعياً “الراغبين بالمشاركة في الحكومة الثامنة بعد إحتلال العراق سنة 2003 لمحاسبة المنتمين لهم ممن لديهم شبهات فساد”.

وقال الصدر في مؤتمر صحفي عقده في مدينة النجف 160 كيلومتر جنوب العاصمة العراقية بغداد، اليوم الخميس (18 تشرين الثاني 2021):

“رسالتي الى القوى السياسية التي تعتبر نفسها خاسرة في الانتخابات، التي شهد العالم بنزاهتها، هي أنه لا ينبغي ان تكون خسارتكم مقدمة لانهاء وخراب العملية الديمقراطية في العراق حاليا ومستقبلا، وان تراجعوا انفكسم لتعيدوا ثقة الشعب بكم مستقبلا”، مضيفا أن “ما تقومون به حاليا سيزيد من نفور الشعب منكم”.

واضاف أنه:

“في حال اردتم الاشتراك بتشكيل الحكومة عليكم محاسبة المنتمين لكم ممن عليهم شبهات فساد وتسليمهم الى القضاء النزيه، للوقوف على الحقائق فورا، وتصفية الحشد الشعبي المجاهد من العناصر غير المنضبطة وعدم زج اسمه وعنوانه في السياسة”.

كمال طالب الصدر

بـ”قطع كل العلاقات الخارجية بما يحفظ للعراق هيبته واستقلاله الا من خلال الجهات الدبلوماسية والرسمية، وعدم التدخل بشؤون دول الجوار وزج الشعب العراق في حروب لا طائل منها”، اضافة الى “حل الفصائل المسلحة اجمع ودفعة واحدة، وتسليم سلاحها كمرحلة اولى للحشد الشعبي عن طريق القائد العام للقوات المسلحة”.

زعيم التيار الصدري، أكد أن:

“قوة المذهب لا تكون بفرض القوى والخلافات الطائفية، وما يحدث في الموصل الجريحة باسم الجهاد امر لابد من وضع حد سريع له، وكما كنت اول المطبقين لذلك سأستمر وان رأيتم بقولي هذا سنكون شركاء بمشروع الاصلاح الذي طالبت به المرجعية والشعب طوال السنوات السابقة، ونبني الوطن معا ونسير به نحو الاصلاح والبناء من دون عنف”.

أما بخصوص تشكيل الحكومة العراقية الثامنة بعد إحتلال العراق من الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003، أوضح الصدر أن:

“الخيارات الوحيدة اما حكومة اغلبية وطنية واما معارضة وطنية”، منوها الى ان “الشعب يريد ان تكون نتائج الانتخابات سريعة وتشكيل الحكومة سريع”.

فيديو..مقتدى الصدر يدعو الى بقاء الحشد الشعبي وحل الفصائل المسلحة للمشاركة في تشكيل الحكومة العراقية الثامنة في العراق بعد2003

https://www.facebook.com/AliraqNet.Net/videos/161005709541258

الاطار التنسيقي للقوى الشيعية يعلن عدم قبوله بنتائج الانتخابات الخامسة بعد إحتلال العراق سنة 2003

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.