مقتدى الصدر يدعو للثأر من منفذي تفجيري بنغلادش ونيجيريا

طالب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، السبت، “المجاهدين” بالرد في عملية نوعية ضد “داعش” ب‍العراق، ثأراً للشيعة في بنغلادش ونيجيريا.
وقال الصدر في معرض رده على سؤال من أحد أتباعه بشأن “تعرض الشيعة في بنغلادش الى اعتداء على أحد المساجد واستشهاد واصابة مجموعة من المصلين، ان “التنظيم الداعشي الظالم الابن البار لاسرائيل الارهابية (عدوة الله) وعدوتنا الكبرى تبنى هذه الجريمة”، مبينا “لا استنكر ولا اشجب بل اطلب من المجاهدين بالعراق ومن محبي اهل البيت (ع) الرد على هذه الجريمة النكراء بعملية نوعية ضد الدواعش السفاحين”.
واضاف الصدر ان:
“هذه العملية النوعية ستكون ثأراً لاخوتنا الشيعة في بنغلادش ونيجيريا بعد الحادث ضد محبي الامام الحسين والقائمين بالشعائر الحسينية”.
يذكر ان تنظيم “داعش” تبنى الهجوم الذي استهدف، الخميس الماضي، مسجدًا شمال بنغلادش والذي أسفر عن مقتل وإصابة 4 اشخاص.
فيما قتل ما لا يقل عن 21 شخصا وأصيب العشرات في تفجير انتحارين مساء امس، استهدف موكبا دينيا لمئات الشيعة، في كانو ثاني أكبر مدينة ب‍نيجيريا،
فيما، يسيطر تنظيم داعش على ثلث مساحة العراق، وتواصل أعمال العنف شبه اليومية في العاصمة بغداد، التمثلة بتفجير سيارات ملغومة وعبوات واحزمة ناسفة، وعمليات إختطاف وهجوم مسلح وإغتيالات، تستهدف المدنيين والقوات الامنية على حد سواء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.