مقتدى الصدر يدعو 1 أيلول2022 رئيس الوزراء الـ7 بعد2003 الى تغيير فالح الفياض وابعاد الحشد الشعبي من المنافذ الحدودية العراقية

دعا صالح محمد العراقي، الناطق بأسم زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، يوم الخميس 1 أيلول/ سبتمبر 2022 رئيس الوزراء السابع بعد إحتلال العراق سنة 2003 القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي، إلى إنهاء تواجد الميليشيات والحشد الشعبي في المواقع الحساسة بالدولة، فيما طالب بإقالة رئيس هيئة الحشد فالح الفياض لـ”ضعف شخصيته”.

وقال الصدر في بيان جديد:

“نقترح على قائد القوات المسلحة المحترم، ما يلي:

وذلك حفاظاً على هيبة الدولة وإنهاء تواجد الميليشيات في الأماكن الحساسة في الدولة، وتغيير مسؤول الحشد (فالح الفياض) وذلك للأسباب التالية”.

وأوضح “إنه متحزّب (فالح الفياض) ورئيس كتلة، وهذا ما يسيس الحشد المجاهد، ولا يمتلك شخصية قوية بل ولا يمتلك ذهنية عسكرية، وعموماً فإنه غير مؤهل لهذا المنصب”.

وتابع العراقي “استصدار أمراً حازماً وشديداً، بحلّ الفصائل التي تدّعي المقاومة وهي تقتل أبناء الشعب، وإخراج جميع الفصائل بل والحشد الشعبي من المنطقة الخضراء، ومسكها من قبل القوات الأمنية الوطنية البطلة”.

واعتبر ان بقاء الفصائل والحشد “فيه خطورة أمنية على نفس قائد القوات المسلحة فضلاً عن باقي المؤسسات لا سيما القضاء والضغط عليه”.

وطالب العراقي بـ”إبعاد الحشد الشعبي عن السيطرات والمنافذ الحدودية حفاظاً على سمعة المجاهدين الأخيار، فهناك من يتعمّد تشويه سمعتهم من خلال استعمال العنف والتجارة والتهريب وغير ذلك”.

واكد على “دعم المجاهدين في المناطق المحررة، فإن بعضهم يعاني من التهميش وعدم الاعتناء من الناحية العسكرية والأمنية واللوجستية، ويفتقدون الى أبسط المقومات”.

فالح الفياض

وأعلنت أربع محافظات عراقية، اليوم الخميس 1 أيلول/ سبتمبر 2022، الحداد على أرواح ضحايا أحداث المنطقة الخضراء في بغداد.

وقال مصدر إن:

محافظات كربلاء والنجف وميسان وواسط، أعلنت الحداد رسميا على أرواح ضحايا الاشتباكات بين الفصائل المسلحة الشيعية في المنطقة الخضراء في العاصمة العراقية بغداد يومي الاثنين والثلاثاء 29-30 آب/ أغسطس 2022.

واعلن رئيس مجلس النواب الخامس بعد إحتلال العراق سنة 2003 محمد الحلبوسي، أمس الاربعاء، الحداد على أرواح ضحايا تلك الأحداث داخل المجلس، وطالب رئيس الوزراء السابع بعد إحتلال البلد في 2003 مصطفى الكاظمي بإعلان الحداد العام في البلاد.

كما أقامت هيئة الحشد الشعبي أمس الأربعاء، مجلس عزاء على الضحايا الذين سقطوا خلال الاشتباكات المسلحة التي شهدتها المنطقة الخضراء، مع التيار الصدري.

وتصاعدت التوترات بشكل حاد، يوم الاثنين 29آب/ أغسطس 2022، عندما اقتحم التيار الصدري القصر الحكومي داخل المنطقة الخضراء المحصنة بعد إعلان زعيمهم مقتدى الصدر إعتزال السياسة بعد إعتزال المرجع الشيعي في إيران كاظم الحائري وفتواه الأخيرة لأتباعه بتقليد المرجع الشيعي، علي خامنئي الذي يشغل منصب المرشد الأعلى في إيران.

ولكن أنصار الصدر غادروا المنطقة الخضراء بعد ظهر الثلاثاء 30 آب/ أغسطس 2022 2022 بعد أن طلب منهم بنفسه الانسحاب في غضون 60 دقيقة.

وقتل ما لا يقل عن 30 من التيار الصدري بالرصاص وأصيب نحو 600 بجروح فيما شيعت فصائل مسلحة شيعية اخرى أربعة من أتباعها.

امين عام حركة عصائب اهل الحق يغلق مكاتب الحركة 1 أيلول2022 في العراق

زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر- رئيس الوزراء السابع بعد إحتلال البلد 2003 مصطفى الكاظمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.