مقتدى الصدر يدعو 20 كانون الاول2020 الحكومة العراقية السابعة بعد 2003 الى الإستعانة بـ الجيش العراقي حصرا وإعلان حالة الطوارئ!

دعا زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الحكومة العراقية السابعة بعد 2003 برئاسة مصطفى الكاظمي إلى إعلان حالة الطوارئ في العاصمة العراقية بغداد، والاستعانة بالجيش حصرا، وذلك عقب إستهداف السفارة الأميركية وسط العاصمة قبل قليل.

وقال الصدر في بيان (20 كانون الأول 2020) إن “تعريض المدنيين للخطر هو ديدن المليشيات كما خبرناهم سابقاً وبحجة مقاومة الاحتلال. أقول:

ليس من حق أحد استعمال السلاح خارج إطار الدولة.. وعلى الحكومة إعلان حالة الطوارئ في بغداد، والاستعانة بالجيش حصراً لحماية المدنيين والبعثات الدبلوماسية، وأنا على أتم الاستعداد للتعاون الأمن في هذا الشأن”.

وأضاف، “على البرلمان التفاوض مع السفارة الأميركية لأجل وضع حد لاحتلالها وتحكمها وتدخلها بالشأن العراقي، بما يحفظ للعراق أمنه”.

وتابع، “أنا من جهتي اعتبر كل من يستعمل السلاح خارج نطاق الدولة والقرار العقلائي الاجماعي، اما إرهابي، أو خارج عن الشارع والقانون، وأنصح السفارة الأميركية بعدم الرد العسكري، والأمني، وترك زمام الأمور للدولة العراقية فهي صاحبة السيادة لا أنتم”.
وأعلنت خلية الإعلام الأمني، الاحد، أن عددا من الصواريخ استهدفت المنطقة الخضراء مسببة بعض الخسائر المادية.

وذكرت الخلية في بيان، (20 كانون الاول 2020)، أن “مجموعة خارجة عن القانون تقدم على إطلاق عدد من الصواريخ باتجاه المنطقة الخضراء في بغداد مساء اليوم”، مضيفة أنه “قد تبين أن منطقة الانطلاق كانت من معسكر الرشيد، وسقطت داخل المجمع السكني على عدد من عمارات القادسية السكنية، حيث نتج عن ذلك حدوث أضرار مادية في هذه البنايات وعدد من العجلات المدنية دون خسائر بشرية”.

استهداف السفارة الأمريكية 20 كانون الاول2020 بجموعة صواريخ كاتيوشا

مصطفى الكاظمي رئيس الوزراء السابع بعد2003
مقتدى الصدر- احمد مصطفى الصدر

سقوط مجموعة صواريخ على المنطقة الخضراء مقر الحكومة العراقية و السفارة الأمريكيةلافي العاصمة العراقية بغدادالاحد 20 كانون الأول 2020

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.