مقتدى الصدر يوجه اعضاء الكتلة الصدرية الـ73 لتقديم استقالاتهم لرئاسة مجلس النواب الخامس بعد سنة2003″وثيقة+فيديو”

وجه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الاحد، نواب الكتلة الصدرية الـ73 من أصل 329 نائبا عدد مقاعد مجلس النواب الخامس بعد إحتلال العراق من قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003 بتسليم استقالتهم إلى رئيس المجلس محمد الحلبوسي، فيما قدم شكره الى حلفاءه في تحالف “انقاذ وطن الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني+ تحالف العزم بزعامة خميس الخنجر+ حزب تقدم بزعامة محمد الحلبوسي” وقال إنهم “في حلٍ مني”.

وقال الصدر، في بيان بخط اليد وذيل بختمه وتوقيعه،:

“على رئيس الكتلة الصدرية حسن العذاري أن يقدم استقالات الأخوات والأخوة في الكتلة الى رئيس مجلس النواب، مع فائق الشكر لما قدموه مع هذه الفترة القصيرة، كما الشكر موصول لحلفئنا في تحالف انقاذ والوطن لما أبدوه من وطنية وثبات، وهم الآن في حل مني”.

كما قدم الصدر شكراً خاصاً لابن عمه “جعفر الصدر الذي كان مرشحنا المستقل لرئاسة الوزراء”.

جعفر محمد باقر الصدر – مقتدى محمد صادق الصدر

واضاف الصدر أن هذه الخطوة تعتبر تضحية مني لاجل الوطن والشعب لتخليصهم من المصير المجهول، كما ضحينا سابقا من أجل تحرير العراق وسيادته وأمن ووحدته واستقراره.

وختم الصدر بيانه، قائلاً إن “الوطن والشعب اولاً.. اللهم اني ابرئ ذمتي امامك وامام شعبي”.

وكان الصدر، قد لوح الخميس الماضي، بالبقاء في المعارضة أو الانسحاب الكامل من العملية السياسية، ما لم تُشكل حكومة “أغلبية وطنية الحكومة الثامنة بعد إحتلال البلد سنة 2003″، كما وجه أعضاء كتلته النيابية، بكتابة استقالاتهم تمهيداً لتقديمها إلى رئاسة البرلمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.