مقتل الرجل الثاني بتنظيم داعش ابو علاء العفري بضربة جوية غربي الموصل

أعلنت وزارة الدفاع، الاربعاء، عن مقتل الرجل الثاني في تنظيم “داعش” ابو علاء العفري بضربة جوية غرب الموصل.
وقالت الوزارة في بيان إنه “استناداً الى معلومات استخبارية دقيقة تم توجيه ضربة جوية من قبل قوات التحالف الدولي الى الرجل الثاني في عصابات داعش الارهابية ابو علاء العفري وكذلك ما يسمى بقاضي قضاة ولاية الجزيرة والبادية اكرم قرباش الملقب بالملا ميسر، فضلاً عن عدد كبير من العصابات الاجرامية كانوا يعقدون اجتماعاً في جامع الشهداء في منطقة العياضية بقضاء تلعفر”.
وكانت مجلة “نيوزويك” الأميركية كشفت، في (22 نيسان 2015)، عن تنصيب ابو علاء العفري زعيماً مؤقتاً لتنظيم “داعش” بعد إصابة الزعيم الحالي أبو بكر البغدادي.
و”العفري” بحسب مراقبين، هو أو “عبد الرحمن مصطفى” عراقي الاصل، يتجذر من منطقة الحضر، (80 كم جنوب الموصل)، حيث كان يعمل “مدرساً لمادة الفيزياء”، وسافر “العفري” الى افغانستان في العام 1998، قبل ان يصبح قيادياً بارزاً في تنظيم القاعدة، بعد تنصيب زعيمها أبو مصعب الزرقاوي آنذاك وتعهده بالولاء لتنظيم القاعدة عام 2004.
ورشح “العفري” من قبل زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن بعد مقتل ابو عمر البغدادي وابو ايوب المصري ليكون “امير تنظيم القاعدة في العراق” في العام 2010، وتدرج العفري بمناصبه في صفوف تنظيم “داعش” ليصبح اكثر بروزاً في التنظيم وحتى اكثر اهمية من البغدادي نفسه، حتى الكشف عن تسلمه قيادة التنظيم.
بعد إصابة البغدادي.. من هو الرجل الثاني في “داعش”؟

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.