مقتل القيادي في الحشد الشعبي محمد رضا الجابري بقصف قرب مطار بغداد!

قتل المسؤول في الحشد الشعبي محمد رضا الجابري، بقصف استهدف سيارتين قرب مطار بغداد الدولي في وقت متأخر من مساء الخميس 2 كانون الثاني 2020.

وكان مصدر، قد أفاد بسقوط عدد من القتلى والجرحى، عندما استهدف عدد من الصواريخ محيط مطار العاصمة العراقية، بغداد.
يأتي ذلك بعد يومين على اعتداء الحشد الشعبي على السفارة الأميركية في بغداد عقب ضربات جوية أميركية لقواعد تابعة لكتائب حزب الله العراق، التي كانت قد استهدفت معسكرا للجيش العراقي في كركوك يضم جنودًا أميركيين.

وكان وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، قال الخميس إنه يتوقع أن تقوم الفصائل الموالية لإيران في العراق بشن هجمات جديدة على القوات الأميركية، وقال “سنجعلهم يندمون” عليها، وذلك بعد هجوم غير مسبوق على السفارة الأميركية في بغداد.

وقال وزير الدفاع الأميركي للصحفيين “إننا نشهد استفزازات منذ أشهر” مضيفا “إننا جاهزون للدفاع عن انفسنا” وإلى “اتخاذ اجراءات وقائية” في حال كانت الولايات المتحدة هدفا لهجمات جديدة يتم التحضير لها.

وأشار إسبر إلى أن كتائب حزب الله في العراق “ربما تنفذ عملا استفزازيا”.

وأكد إسبر أن القوات الأميركية في العراق مستعدة للدفاع عن نفسها وعن المصالح الأميركية في المنطقة، وأضاف :”نحن على استعداد لردع المزيد من السلوك السيئ من هذه الجماعات ، التي ترعاها إيران وتوجهها وتزودها بالموارد”.
ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية بدأت في بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وأختطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين وحسب مفوضية حقوق الانسان الحكومية، تعرض 32 متظاهر للإغتيال و458 للقتل و2800 للإعتقال غير المختطفين والآلاف المصابين منذ مطلع تشرين الاول اكتوبر2019 في العراق.

شروط ايران السبعة على رئيس الوزراء السابع في العراق بعد 2003!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.