مقتل عدد من الايرانيين والسلطات تعتقل العشرات من المتظاهرين في ايران

قتل عدد من المتظاهرين الذين خرجوا في احتجاجات بمدن إيران، واعتقل العشرات منهم، الليلة الماضية، إثر مواجهات مع القوات الأمنية.
وامتدت المظاهرات الشعبية من مدينة مشهد إلى معظم أرجاء البلاد خلال الأيام الماضية، تخللتها أعمال عنف، فيما ردد المتظاهرون هتافات مناوئة للسلطة.
واستمرت الاحتجاجات في العاصمة الإيرانية طهران حتى ساعات متأخرة من ليلة أمس، وأظهرت مقاطع فيديو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، المتظاهرين وهم يرفعون شعارات مناهضة المرشد الأعلى للثورة الإيرانية، علي خامنئي كتب عليها: “الموت لخامنئي” في شارعي الإنقلاب وحافظ وحي الجامعة.
وفي مدينة أراك القريبة من العاصمة، هاجم المتظاهرون على سيارة للشرطة، أما في بندر عباس فقد علا أصوات المتظاهرين بهتافات ضد الحكومة الحالية وتأييداً للسياسة التي كان ينتهجها شاه إيران السابق، رضا بهلوي، وممجدة له.
مدن كوردستان إيران شهدت أيضاً، احتجاجات متواصلة، وأشارت مصادر محلية إلى مقتل 3 أشخاص في مدينة درود برصاص القوات الأمنية.
كما أطلقت القوات الأمنية الرصاص الحي على المتظاهرين في مدينة زنجان، وأردت أحدهم قتيلا.
وفي الوقت ذاته، أعلن المجلس الوطني للدفاع (مجاهدي خلق)، عن مقتل 5 متظاهرين.
إلى ذلك، أصيب عدد كبير من المتظاهرين بجروح متفاوتة، واعتقل العشرات من قبل القوات الأمنية، وأفادت مصادر محلية باعتقال 80 متظاهرا في إيران.
في المقابل، طالب وزير الداخلية الإيراني، عبدالرضا رحمان الفضلي، مواطني بلاده بعدم المشاركة في ما أسماه “المظاهرات غير القانونية”.