مقتل واصابة 50 شخصا بحريق بمحطة القطارات الرئيسية في القاهرة

أصيب وقتل عشرات الأشخاص في حادثة قطار مروعة نجم عنها حريق كبير داخل محطة القطارات الرئيسية في القاهرة، وفق مصادر أمنية وطبية. وتعهد رئيس الوزراء المصري في كلمة مقتضبة بمحاسبة المسؤولين عن الحادث. ووزير النقل يستقيل.
ارتفعت حصيلة حادثة قطار مروعة في القاهرة إلى خمسة وعشرين قتيلا ونجم عنها حريق كبير داخل محطة القطارات الرئيسية في القاهرة اليوم الأربعاء (27 فبراير/ شباط 2019)، وفق مصادر أمنية وطبية. وقالت المصادر إن الحادثة أدت أيضا إلى إصابة 50 شخصا بجروح. وأكد التلفزيون الرسمي المصري الحصيلة. واندلع الحريق بعد اصطدام القطار بحاجز فولاذي.

وأظهرت الصور تصاعد سحابة كثيفة من الدخان الأسود فوق المحطة. وشوهد رجال الإطفاء يبذلون الجهود لإخماد النيران المندلعة في العربة المتفحمة. وأظهرت الصور أيضا اندلاع النيران في القطار وفي منصة مجاورة، فيما حاول بعض الأشخاص المتواجدين مساعدة المصابين. وهرعت سيارات الإسعاف وطواقم الإغاثة إلى مكان الحادثة، وفق مصادر طبية.
وتفقد الوزراء المصري مصطفى مدبولي، يرافقه عدد من المسؤولين، موقع الحادث بمنطقة رمسيس وسط العاصمة القاهرة. وتعهد في كلمة مقتضبة بمحاسبة المسؤولين عن الحادث. وشدد على أنه “انتهى عصر السكوت على من يتقاعس عن أداء واجباته تجاه المواطن المصري … ولن نتهاون أو نتساهل إزاء أي إهمال في مثل هذه الحوادث”. وأضاف أن العمل جار لتشكيل لجنة متخصصة على أعلى مستوى للوقوف على أسباب الحريق.

وإثر ذلك استقال وزير النقل المصري وفق ما قالت الحكومة، بعد ساعات من الحادث وقالت الحكومة في بيان إن “وزير النقل هشام عرفات قدّم استقالته…ووافق عليها رئيس الوزراء”.

وكثيرا ما اشتكى المصريون من عدم تصدي الحكومة لمشكلات النقل المزمنة في البلاد، حيث الطرق لا تخضع لأعمال صيانة كافية وكذلك سكك الحديد. وسجلت وكالة الاحصاءات الرسمية 1793 حادث قطار في عام 2017.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.