مقتل 15 مسلحا بضربات جوية شرق سوريا غالبيتهم من العراقيين

قتل 15 مسلحاً موالياً لإيران بضربات جوية شرق سوريا غالبيتهم من العراقيين، وقسم منهم من الأفغان.

ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان صادر عنه خسائر بشرية جراء القصف الجوي مساء أمس، من قبل طائرات يرجح أنها إسرائيلية على تمركزات مسلحين موالين لإيران، بريف البوكمال شرقي دير الزور.

المرصد أكد أنه قتل 15 من المسلحين الموالين لإيران من جنسيات أفغانية وعراقية، في القصف الذي استهدف تمركزات جديدة لهم في تلك المنطقة، كما تسبب الاستهداف بتدمير مركزين اثنين بالإضافة لآليات، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.

وضربت انفجارات “عنيفة” ريف مدينة البوكمال شرقي دير الزور، نتيجة قصف جوي من طيران مجهول، استهدف بأكثر من 10 غارات مواقع “للميليشيات” الإيرانية غربي البوكمال، حسب المرصد.

وفي 14 تشرين الثاني الجاري نفذت طائرات حربية لا يعلم إذا ما كانت إسرائيلية أم تابعة للتحالف الدولي، غارات على بادية موحسن الخاضعة لسيطرة قوات النظام والمسلحين الموالين لإيران، ما أدى لتصاعد أعمدة الدخان من المنطقة.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.