مكافحة الإرهاب تتمركز حول السفارة الاميركية في بغداد!

أفاد مصدر مطلع في محيط السفارة الأميركية في بغداد، الأربعاء، أن قوات مكافحة الإرهاب العراقية دخلت المنطقة وتمركزت أمام وحول السفارة داخل المنطقة الخضراء.

وذكر المصدر، الذي لم يكشف عن هويته، في تصريح لوسائل إعلام اميركية اليوم، 1 كانون الثاني 2020، ان قوات من جهاز مكافحة الإرهاب دخلت إلى المنطقة الخضراء وتمركزت في محيط السفارة الأميركية، فيما أظهرت صور حصلت عليها CNN شبكة “سي ان ان ” الأميركية دخول عدد من العربات المدرعة تابعة لقوات مكافحة الإرهاب العراقية بالإضافة على سيارات عسكرية من نوع “همفي”.

من جهته قال مسؤول أميركي، إن ” الجيش الأميركي أرسل طائرتين مروحيتين من طراز أباتشي في استعراض قوة”، مؤكدا بأن الجيش الأميركي أرسل مجموعة صغيرة من قوات مشاة البحرية الأميركية من الكويت إلى موقع السفارة لتعزيز الحماية.

وذكرت القيادة المركزية الأميركية في وقت سابق، انه تم نشر قوات مشاة البحرية الأميركية المختصة بالاستجابة للأزمات – لتعزيز الأمن في السفارة الأميركية وضمان سلامة المواطنين الأميركيين.

وأظهرت صور، أمس الثلاثاء، انتشار قوات الفرقة الخاصة التابعة لرئاسة الوزراء حول مبنى السفارة الأميركية في بغداد من الباب الرئيسي الى الباب الثاني للسفارة، حيث أفاد مصدر ان “قوة خاصة ترتدي اللون الاسود تحيط بمبنى السفارة الأميركية وطالبت قادة الحشد بالالتزام بالسلمية وعدم الاقتراب من السفارة”.

واقتحم المئات من عناصر عناصر الحشد الشعبي المنطقة الخضراء محاولين الدخول إلى مبنى السفارة الأميركية.
ورأى مراسل أسوشيتيد برس في مكان الحادث النيران تتصاعد من داخل المجمع وثلاثة جنود أميركيين على الأقل على سطح السفارة.
جاء هجوم السفارة، أحد الهجمات الأعنف في الذاكرة الحديثة، في أعقاب الغارات الجوية التي نفذتها طائرات أميركية وأسفرت عن مقتل 25 عنصرا من ميليشيا كتائب حزب الله في العراق.
والضربات كانت ردا على مقتل متعاقد أميركي الأسبوع الماضي في هجوم صاروخي على قاعدة عسكرية عراقية في كركوك، ألقي باللوم فيه على الميليشيا الموالية لإيران في العراق.
ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية بدأت في بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وأختطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين وحسب مفوضية حقوق الانسان الحكومية، تعرض 32 متظاهر للإغتيال و458 للقتل و2800 للإعتقال غير المختطفين والآلاف المصابين منذ مطلع تشرين الاول اكتوبر2019 في العراق.

واشنطن تدعو لعدم الخلط بين اعتداء وكلاء ايران على السفارة الاميركية والمتظاهرين العراقيين الموجودين في الشوارع منذ اكتوبر2019

معاون رئيس اركان الجيش نائب قائد العمليات المشتركة عبدالامير يار الله يدعو الحشد الشعبي لمغادرة السفارة الامريكية

معاون رئيس اركان الجيش نائب قائد العمليات المشتركة عبدالامير يار الله يدعو الحشد الشعبي لمغادرة السفارة الامريكية

Gepostet von ‎AliraqNet العراق نت‎ am Dienstag, 31. Dezember 2019

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.