مكتب العبادي: تصريحات سعد المطلبي حول الأكراد تشيع العنصرية

سعد المطلبي

دان سعد الحديثي، المتحدث الإعلامي باسم رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الخميس، تصريحات ما اسماه “أحد أعضاء مجلس محافظة بغداد” حول الأكراد، مبينا أن تلك التصريحات تهد السلم الأهلي وتشيع العنصرية.
وكان عضو مجلس محافظة بغداد عن دولة القانون سعد المطلبي، توعد في تصريحات صحفية، يوم أمس الأربعاء، الأكراد بسحب جنسيتهم العراقية وطردهم من العاصمة بغداد في حال تم التصويت على استفتاء استقلال إقليم كردستان.
وقال الحديثي في بيان، أنه “نبدي استغرابنا وادانتنا للتصريحات التي اطلقها احد اعضاء مجلس محافظة بغداد فيما يتعلق بالمواطنين الاكراد في العاصمة بغداد وبقية المناطق”.
وأضاف ان “اشاعة مثل هكذا مواقف وتوجهات من شأنها ان تهدد السلم الاهلي وتشيع العنصرية والكراهية بين ابناء البلد الواحد فتوجه الحكومة الحالية برئاسة حيدر العبادي منذ يومها الاول بانه لا يوجد في البلد مواطن درجة اولى ومواطن درجة ثانية فالجميع هم مواطنون عراقيون درجة اولى”.
ودعا الحديثي، الجميع الى “تعزيز روح الوحدة الوطنية والابتعاد عن مثل هكذا تصريحات ومواقف تؤدي الى اثارة النعرات والخلافات بين المواطنين”.
يشار إلى أن ممثلي الأحزاب السياسية في برلمان وحكومة إقليم كوردستان اجتمعوا الأربعاء، 7 حزيران، 2017، في مصيف صلاح الدين برئاسة مسعود البارزاني وبحضور نائب رئيس اقليم كوردستان ورئيس الحكومة ورئيس المفوضية العليا للانتخابات في كوردستان ونائبه، وتم فيه تحديد الخامس والعشرين من أيلول المقبل موعداً لإجراء الاستفتاء في إقليم كوردستان، والتأكيد على إجراء الانتخابات بموعدها المقرر في 6-11-2017.