ملف إحراق سيدة في النجف..سفير بريطانيا في بغداد يتدخل ويتحدث عن دعم بـ 2.5 مليون دولار

دعا السفير البريطاني في بغداد ستيفن هيكي، يوم الجمعة 17 نيسان2020 السلطات العراقية إلى الإسراع في إكمال التحقيقات المتعلقة بحادثة تعرض فتاة للحرق في مدينة النجف بعد تعرضها لعنف أسري.

وقال هيكي في تغريدة على تويتر “نشعر بحزن شديد تجاه قضية ملاك الزبيدي، ونأمل إتمام التحقيقات بسرعة”.

وأضاف هيكي أن :

“هناك تذكيرا شديدا بأن العنف المنزلي، سواء كان إساءة نفسية أو جسدية هو مشكلة تعم أنحاء العالم”.
وتابع سفير لندن في بغداد أن بلاده تواجه أيضا “تحديات بشأن هذا الموضوع، إذ شهدنا ارتفاع في عدد الاتصالات على خطوط طلب المساعدة خلال فترة العزل المنزلي الحالية”.

كما أشار السفير البريطاني إلى أن:

“المملكة المتحدة خصصت نحو مليوني جنيه إسترليني (2.5 مليون دولار) لدعم الخدمات التي تعنى بالعنف المنزلي”.
ورحب أيضا بدعوات الأمم المتحدة للعراق “لأعطاء الأولوية لحماية النساء والأطفال وتجريم العنف المنزلي”.

وأقدمت ملاك الزبيدي على حرق نفسها جراء مشاكل أسرية، ونالت الحروق من 50 في المئة من جسدها الذي أصبح يعاني من التسمم، ولم تخرج من مرحلة الخطر بعد، وفق ما كشفت شقيقتها على قناة الحرة.

وأظهرت مواقع التواصل الاجتماعي لقطات فيديو لملاك الزبيدي وهي تصرخ من شدة الألم، نتيجة الحروق البالغة في جسدها.

ووجّه وزير الداخلية ياسين الياسري، بتشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ قرارات القضاء في هذه القضية برئاسة قائد شرطة المحافظة والدوائر الرقابية والعمل على إجراءات التطبيق.

وأصدرت محكمة عراقية، قرارا بتوقيف عدة أشخاص متهمين بالقضية من بينهم زوج ملاك وهو ضابط أمن عراقي وآخرين من عائلته.

إقتراح لجنة المحامين بشأن إحراق السيدة ملاك الزبيدي في النجف..وثيقة

بيان القضاء حول إحراق سيدة في النجف

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.