ممثل الاحتلال الامريكي في العراق 2003: نادمون على حل المؤسسات العراقية!

قال ممثل الإحتلال الأمريكي في العراق في عام 2003، بول بريمر ان حكومة بغداد لم تفهم الكرد بشكل صائب، مشيرا الى أنه نادم على ثلاثة قرارات اتخذت في العراق في عهد حكمه.

وقال بريمر في مقابلة مع كردستان 24 عبر سكايب ان الكرد العراقيين ناضلوا كثيرا وقدموا التضحيات ومنطقتهم الفيدرالية يتوفر فيها الأمان والاستقرار ويرغبون بتحصيل حقوقهم وفق الدستور العراقي الذي صوت عليه العراقيون أنفسهم عام 2005.

وتابع ان الكرد هم المكون الأكثر تنظيما وهو مكون مهم من أجل مستقبل العراق واستقراه واذا ما عمل الكرد وباقي العراقيين معا فسيتمكنون من تحقيق إدارة جيدة للبلاد.

واضاف بريمر ان بغداد لم تفهم الكرد بشكل صائب ويظنون ان الكورد يرغبون بتقسيم العراق، والكورد يرغبون في الفيدرالية وفي تثبيت حقوقهم.

وقال بريمر “بقيت حاكما ندنيا في العراق لمدة 14 شهرا وكان يجب أن نزيد من عدد قواتنا في العراق، كما أن حل الجيش العراقي والمؤسسات البعثية لم يتم تنفيذه كما أردنا وبالتالي بات حل هذه المؤسسات خطأ كبيرا، كما ان امريكا تركت العراق دون أن يكتمل مخططها فلم يتم تطبيق استراتيجيتنا في العراق كما كان مخططا لها.

ووصل بريمر إلى بغداد في مايو/أيار 2003 ليعمل مشرفا على شؤون العراق بوصفه المبعوث الشخصي للرئيس جورج بوش الابن، بمساعدة عدد من السفراء والجنرالات الأميركيين.

وبعد وصوله بأيام قليلة أصدر بريمر قرارا بحل الجيش وجميع المؤسسات ذات الصلة بالأمن الوطني وكل التشكيلات العسكرية، وأنهيت خدمات جميع المنتسبين إلى الجيش العراقي، وأعلن إنشاء جيش عراقي.

بول بريمر
مجلس حكم بريمر2004

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.