ممثل اية الله خامنئي: مع الحشد الشعبي في العراق مساحة ايران اكبر من حدودها الجغرافية

اعتبر ممثل المرشد الايراني اية الله علي خامنئي، إمام مدينة مشهد الإيرانية، أحمد علم الهدى، في خطبة صلاة الجمعة، أنّ مساحة إيران هي أكبر من حدودها “الجغرافية” لأن كافة الفصائل المسلحة التي تدعمها طهران في الشرق الأوسط هي “جزء من إيران”.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إيسنا) عن، اية الله علم الهدى قوله، إنّ “إيران اليوم ليست فقط إيران ولا تحدّ بحدودها الجغرافية. الحشد الشعبي في العراق وحزب الله في لبنان وأنصار الله (الحوثيون) في اليمن وقوات الدفاع الوطني في سوريا والجهاد الإسلامي وحماس في فلسطين، هذه كلها إيران”.

وأحمد علم الهدى هو إمام صلاة الجمعة في مدينة مشهد (شمال شرق)، ثاني كبرى مدن إيران، وهو أيضاً عضو في مجمع الخبراء المكلّف بتعيين المرشد الأعلى والإشراف على عمله وحتى إقالته.

وتأتي تصريحاته بعد حوالي أسبوع على الهجوم الذي استهدف منشأتين نفطيتين في السعودية وأعلن الحوثيون مسؤوليتهم عنه، لكنّ الرياض وواشنطن نسبتاه لإيران التي نفت أي ضلوع لها به.

ووصف وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الذي زار السعودية قبل أيام، هذا الهجوم بـ”العمل الحربي” قبل أن يؤكد أن بلاده تؤيد “الحل السلمي” مع إيران.

من جهتها أكدت الرياض أن الهجوم نفذ “بدعم من إيران بدون أدنى شك” لكن دون أن يتّهم طهران بشنّه انطلاقاً من إيران.

واستولى الحوثيون على مناطق واسعة في اليمن وهم يقاتلون منذ 2014 القوات الموالية للحكومة المدعومة من تحالف تقوده السعودية، خصم إيران الإقليمي، وتنفي طهران تقديم الدعم العسكري للحوثيين، لكنّها تقول إنها تساندهم سياسياً فقط.

وقال علم الهدى مخاطباً الرياض: “هل تعلمون أين تقع إيران؟، أليس جنوب لبنان إيران؟، أوليس حزب الله إيران؟، جنوبكم وشمالكم إيران”، مؤكداً أن الهجوم جاء “من الشمال”.

وأضاف: “يقول الأمريكيون الجهلة ومرتزقتهم السعودية إن إيران وراء الهجوم. الجميع يدرك أنهم يريدون خداع العالم”، محذّراً من أنّ أي ضربة عسكرية لإيران ستؤدّي إلى “تحويل إسرائيل إلى رماد”.

وثيقة..استبعاد ابو مهدي المهندس من هيكلية الحشد الشعبي الجديدة

مقتدى الصدر يلتقي اية الله خامنئي وقاسم سليماني في طهران

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.