ممثل عراقي يتعرض لحملة في فيسبوك على خلفية ” ظل بالبيت” وزيارة الإمام الكاظم

أثار الممثل المعروف، سنان العزاوي جملة من الانتقادات بعد منشور له، في موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، أعلن فيه عن تحديه لإجراءات مواجهة تفشي فايروس كورونا المستجد في العراق، ختمه بالإساءة إلى المطالبين بملازمة المنازل ودعوتهم التوعوية ” ظل بالبيت ” الخاصة بمكافحة الوباء، إلا أن الآلاف من النشطاء ورواد التواصل الاجتماعي ابتكروا طريقة غير مسبوقة للتعبير عن استنكارهم لدعوى الفنان العزاوي والطريقة التي عبر فيها عن تحديه.

ونشر العزاوي على صفحته في فيسبوك منشورا 16 آذار 2020 بمناسبة زيارة الإمام موسى الكاظم في العاصمة بغداد قال فيه إنه :

“ ما أظل بالبيت لو يجي هبل وترامب.. وراح أمشي لموسى ابن جعفر وأريد زلمه يرجعني..لاأرجعه ب………أمه”

وأثار المنشور غضبا عراقيا في مواقع التواصل الإجتماعي، إلا أن ساعات لم تمض حتى تعرّض المنشور إلى هجوم جديد من نوعه، فبينما تتعرض المنشورات المسيئة عادةً إلى البلاغات، أمطر الناشطون المنشور بتفاعل “أضحكني” ليحقق أكثر من 4500 تفاعل من هذا النوع.

وكتب العزاوي عدة تعليقات أسفل منشوره، طالب فيها بالتوقف عن التفاعل بـ”أضحكني” إلا أن تعليقاته تعرضت أيضاً لوابل من الـ “أضحكني”، الأمر الذي اضطر “الفنان” إلى حذف منشوره، إلا أن “جمهور أضحكني” هاجم منشوراته السابقة بالتكتيك ذاته!.

وبرز اسم العزاوي في وقت سابق، كأحد المقربين من التيار الصدري، حين ظهرت صورته من بين مقتحمي مبنى المطعم التركي وسط ساحة التحرير إبان ما عُرف بليلة التواثي، التي تزامنت مع الاتفاق على تكليف البرلماني والوزير السابق محمد توفيق علاوي بتشكيل الحكومة العراقية السابعة بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 ومن ثم إعتذاره.

سنان العزاوي
سنان العزاوي

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.