منظمة العفو الدولية تطالب الحكومة العراقية السابعة بعد 2003 بالكشف عن مصير 643 عراقيا خطفوا في 2016

طالبت منظمة العفو الدولية، الحكومة العراقية، الخميس 3 يونيو/حزيران 2021، بالكشف عن مصير 643 رجلاً وشاباً خطفوا قبل خمس سنوات.
وأوضحت المنظمة في تقريرها أن “هؤلاء فقدوا خلال عملية للحشد الشعبي لاستعادة الفلوجة في حزيران 2016، من سيطرة تنظيم داعش.

وجاء في طلب المنظمة أنه “في الثالث من حزيران وفيما كان آلاف النازحين يفرون، قام رجال مسلحون يرتدون زي الحشد الشعبي، وفق شهود، بأخذ نحو 1300 رجل وشاب يعتبرون بسنّ يسمح لهم بالقتال من عائلاتهم”.

ويضيف التقرير أنه “في الليلة نفسها، وضع 643 منهم على الأقل في حافلات وشاحنة كبيرة، وهم حتى الآن مفقدون”، فيما أفاد المتبقون منهم أنهم تعرضوا “للتعذيب وإساءة المعاملة”.

ومنذ الخامس من حزيران، قام رئيس الوزراء الخامس بعد إحتلال العراق سنة 2003 رئيس المكتب السياسي لحزب الدعوة الإسلامية حينها حيدر العبادي بتشكيل لجنة تحقيق لكن “نتائج ذلك التحقيق لم تنشر قط” وفق منظمة العفو التي أوضحت أن “عائلات هؤلاء الرجال تنتظر منذ خمس سنوات لمعرفة ما إذا كانوا على قيد الحياة. وهي تستحق أن تنتهي آلامها”.

حيدر العبادي- ابو مهدي المهندس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.