منظمة بدر في ذكرى التأسيس الـ41 تحذر من الالحاد والمثلية في العراق!

حذر وزير والنقل والمواصلات السابق أمين عام منظمة بدر التي تأسست في العاصمة الإيرانية طهران سنة 1982 هادي العامري، الثلاثاء، من التحديات التي تواجه العراق على المستوى السياسي والاقتصادي والاجتماعي.

جاء ذلك في كلمة القاها في الاحتفالية المركزية بمناسبة الذكرى الـ41 لتأسيس منظمة بدر .

وقال القيادي في الإطار التنسيقي الشيعي عن منظمة بدر هادي العامري :

“إن العراق يمر بظروف استثنائية يتحتم علينا ان نقف على عدة محطات وقفة تأمل من أجل الخروج بحلول واقعية لإنقاذ العراق مما هو فيه”.

وأضاف:

“العالم يمر بمتغيرات جذرية على مستوى، والحرب الاوكرانية والتحالفات الدولية والملف النووي الايراني وماله من انعكاسات في المنطقة ووصول حرب اليمن الى نهايتها تجعل العراق امام دور مستقبلي كبير وعلينا عدم التفريط به مطلقا، ويحتم علينا الاسراع في انهاء حالة الانسداد السياسي لكي يؤيد العراق دوره المصيري والكبير في المنطقة والعالم بأسره” .

وأضاف الوزير السابق أن:

“المحطة الثانية تتمثل بالظروف المعيشية الاستثنائية التي يعيشها العراقيون بسبب ارتفاع الأسعار وعدم توفر فرص العمل والجفاف المناخي كلها تحتم علينا مسؤولية كبيرة الى الخروج بحكومة قوية قادرة على تحمل المسؤولية وتقديم الحلول والا فنخسر جميعا ولا يوجد فينا رابح والخاسر الاكبر العراق وشعبه”.

وتابع الأمين العام لمنظمة بدر بالقول إن:

“التحديات الكبيرة مثل ظاهرة الإلحاد والمثلية والتخلي عن القيم الأصلية وانتشار الأفكار المنحرفة و والوهابية والمساس بالمقدسات وآفة المخدرات والأخطر من ذلك فقدان الأمل لدى الشعب” .

مقتدى الصدر: يجب ان لا يكون الفقر في العراق بابا الى الكفر!

عادل عبد المهدي -عبد العزيز الحكيم -هادي العامري- الحرب العراقية الايرانية 1980-1988
هادي العامري- ابو مهدي المهنس- الحرب العراقية الايرانية
هادي العامري يقاتل الى جانب الجيش الايراني ضد الجيش العراقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.