منظمة بدر: تغيير حكومة عبدالمهدي حاليا هزيمة الى المتظاهرين!

عزا القيادي في منظمة بدر برئاسة هادي العامري، حامد الموسوي، السبت، سقوط الحكومة العراقية السادسة برئاسة القيادي في المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق عادل عبدالمهدي هو هزيمة للمتظاهرين، موضحا بالقول “لأن مطالبهم لن تتحقق، لاستحالة تأليف حكومة جديدة”.

جاء ذلك في تصريح متلفز للموسوي، يوم، 9 تشرين الثاني 2019، وأضاف النائب قائلا ان “انتفاضة العراقيين جاءت بوجه الفساد والتبعية للأجنبي”، مبينا ان “إعادة الثقة بين الشعب العراقي والطبقة السياسية يحتاج إلى تشريعات ماراثونية في البرلمان”، وتابع قائلا ان “البرلمان كان مقيدا كثيرا في اتخاذ قراراته قبل التظاهرات”.

ولفت الموسوي إلى ان “أساس الفساد، هو الدستور الذي وضع في ظروف شاذة”، مؤكدا ان “القوى السياسية العراقية لم تتصرف وفق دعوة المرجعية الدينية لمحاربة الفساد”، كما انها “غير قادرة على أن تقف بوجه الشعب والمرجعية”.

ولفت إلى ان “عددا من المتظاهرين الجرحى ينتمون إلى الحشد الشعبي”.

ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية بدأت في بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وخطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين، وحسب الإحصائيات الرسمية ” قتل بالرصاص الحي 305 وإصيب 13000 متظاهر وخطف 11 متظاهرين كان آخرهم صبا المهداوي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.