منظمة بدر: سنعيد مسعود بارزاني الى الكهوف والجبال!؟

حذرت منظمة بدر، بزعامة هادي العامري، اليوم الثلاثاء 3 تشرين الاول،2017، رئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني من تحدي الحكومة الاتحادية، فيما بينت ان ذلك التحدي سيعيد بارزاني إلى الجبال والكهوف.
وقال القيادي في المنظمة التي تأسست في ايران عام 1982، كريم النوري في تصريح صحفي انه “ليس هناك مناطق متنازع عليها، بل هناك مناطق متجاوز عليها من قبل بارزاني والتمدد والتمادي الذي يمارسه بارزاني يستدعي منا ليس فقط إلغاء الاستفتاء، فحسب وإنما استعادة كل المناطق المتجاوز عليها من قبل بارزاني، وإرجاع حدود الإقليم إلى ما قبل عام 2003.”
وأضاف، أن “السكوت يشجع بارزاني على التمادي والتمدد، وتحرير المناطق المغتصبة من قبل بارزاني لا يكلف كثيرا، وقريبا سيتم إعادة تلك المناطق تحت سيطرة الحكومة الاتحادية”.
وتابع النوري: “اذا تمادى مسعود بارزاني واستمر بالعناد والغطرسة وتحدي الحكومة الاتحادية والدستور، فسنرجعه إلى الكهوف بين الجبال ويكون متخفيا هناك، فعليه الحذر”.
يذكر ان المفوضية العليا للانتخابات والاستفتاء في إقليم كوردستان، اعلنت الأربعاء 27 ايلول،2017، أن أكثر من 92% من المشاركين في استفتاء الاستقلال عن العراق صوتوا بـ”نعم” لصالح الاستقلال يوم الاثنين 25 ايلول،2017.