من هو المهندس لعملية تصفية قاسم سليماني؟

كشفت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية عن مهندس حادثة اغتيال قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في العراق، الخميس الماضي 2 كانون الثاني/ يناير2020.

ونقلت الصحيفة، يوم الاثنين 6 كانون الثاني الجاري، عن مسؤولين أمريكيين طلبوا عدم الكشف عن أسمائهم تأكيدهم أن قرار اغتيال سليماني جاء بإصرار من وزير الخارجية مايك بومبيو، مشيرة إلى أن وزير الخارجية أجرى اتصالات متعددة مع الرئيس دونالد ترامب، خلال الأيام السابقة لمقتل الجنرال الإيراني البارز بغارة أمريكية في العراق.

ولفت أحد هؤلاء المسؤولين إلى أن بومبيو بات “عابساً” جراء “خسارته” في مشاورات مماثلة جرت على أرفع مستوى، في يونيو الماضي، عندما تراجع ترامب في آخر لحظة عن خطة لشن ضربات عسكرية على إيران، رداً على إسقاطها طائرة مسيرة أمريكية.

غير أن التغيرات الأخيرة في فريق الأمن القومي الخاص بترامب ومخاوف الرئيس من أنه يبدو متردداً في وجه “العدوان الإيراني”، أتاحت لبومبيو فرصة للإصرار على الخطوات التي كان يؤيدها.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول أمريكي بارز قوله إن بومبيو تحدث لأول مرة مع ترامب عن إمكانية اغتيال سليماني قبل أشهر، غير أن الرئيس والبنتاغون لم يكونا مستعدين حينئذ للمصادقة على مثل هذه العملية.

إلا أن هذه الأجواء تغيرت إثر مقتل متعاقد أمريكي من جراء هجوم صاروخي على قاعدة عسكرية في كركوك العراقية، في 27 كانون الاول/ ديسمبر 2019، حيث تقول الصحيفة:

“بعد يومين من ذلك وصل بومبيو برفقة وزير الدفاع مارك إسبر، ورئيس هيئة الأركان في الجيش الأمريكي مارك ميلي إلى منتجع مارالاغو التابع لترامب في فلوريدا؛ كي يعرضوا على الرئيس في موجز سري خيارات الرد المحتملة على الهجوم، ومنها اغتيال سليماني”.

أسماء القتلى مع قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس خلال الهجوم الأمريكي على مطار بغداد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.