مهاجما من جاء بـ عادل عبدالمهدي..اسعد الناصري: اعتزلوا السياسة يا عبيد ايران !؟

وصف القيادي السابق في التيار الصدري، اسعد الناصري، الجمعة، الجهات التي جاءت برئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، بـ”الاوباش وعبيد ايران”، داعيا اياهم الى اعتزال السياسية والامتثال للقضاء.

وقال الناصري في تغريدة له على تويتر، اليوم 31 كانون الثاني 2020:

“ألا يخجل من ورط العراق بعادل عبد المهدي أن يصر الآن على أن يكون الاختيار الجديد منهم ؟”.

واضاف، “ألم تهتز ضمائركم من عدد الشهداء والجرحى؟.. من أي البشر أنتم يا عبيد إيران ؟”، مردفا بالقول: “اعتزلوا السياسة أيها الأوباش واعتذروا من تاج رؤوسكم العراق وشعبه الأبي، وامتثلوا للقضاء العادل على كل ما اقترفتموه”.

ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية” انتفاضة تشرين” بدأت في العاصمة العراقية بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وأختطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين وحسب مفوضية حقوق الانسان الحكومية، تعرض 39 متظاهر للإغتيال و600 للقتل و3200 للإعتقال غير المختطفين والآلاف المصابين منذ مطلع تشرين الاول اكتوبر2019 في العراق.

مقتدى الصدر: قدمنا للوزارة السادسة بعد 2003 المستقل عادل عبد المهدي

بلغات مختلفة..من الناصرية الى الأمم المتحدة..أنقذوا العراق!

نائب رئيس الوزراء بهاء الاعرجي: محمد رضا علي السيستاني فرض عادل عبد المهدي رئيسا سادسا لوزارة العراق بعد 2003

اسعد الناصري – مقتدى الصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.