موسكو..الآلاف من الروس لازالوا بمناطق داعش في العراق

رجحت مفوضة حقوق الطفل في داغستان، مارينا إيجوفا، أن الآلاف من حاملي الجنسية الروسية وبصحبتهم أطفال لا يزالون في مناطق خاضعة لسيطرة “داعش” في سوريا والعراق.
وقالت إيجوفا، في تصريحات لوكالة الأنباء الروسية “سبوتنيك”، في نشرتها باللغة الإنجليزية اليوم السبت 30 كانون الاول،2017:


“ليس هناك رقم محدد لأنهم لم يخبروا أحدا أنهم رحلوا.. تقريبا عدة آلاف من الروس مع أطفالهم موجودين الآن في أراضي سوريا والعراق”، مشددة على أن هذه الأرقام “تقريبية”.
وأضافت أن:
”ثمة معلومات تفيد بأن بعض العائلات الروسية عبرت الحدود إلى دول عربية مجاورة وهاجروا عبرها، يسجلون أنفسهم بشكل زائف كلاجئين أو سكان محليين في المناطق التي هاجروا إليها”.
وعاد نحو 100 سيدة وطفل إلى روسيا من العراق وسوريا حتى الآن، وذلك بمساعدة السلطات الشيشانية.