موسكو: الولايات المتحدة غزت العراق2003 لتهديده لأمنها والعملية العسكرية الروسية في اوكرانيا 2022 لوضع حد للتوسع الامريكي

في اليوم السادس والأربعين للغزو الروسي لأوكرانيا، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن هدف بلاده من “العملية الخاصة” في أوكرانيا هو “إنهاء هيمنة الولايات المتحدة على العالم”.

وأضاف في تصريح لتلفزيون “روسيا-24 “الحكومي:

“عمليتنا العسكرية الخاصة تهدف لوضع حد لتوسع الولايات المتحدة ونهجها المتهورين نحو الهيمنة الكاملة، مع بقية الدول الغربية الخاضعة لها، في الساحة الدولية”.

وذكر لافروف أن “هذه الهيمنة يجري بناؤها بأبشع انتهاكات للقانون الدولي”.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة اعتبرت العراق الذي يبعد عنها آلاف الكيلومترات، مصدر تهديد لأمنها، وقامت بقصفه، ولم تعثر لاحقا على أي عنصر تهديد، وحتى لم تعتذر عن غزوها للعراق في سنة 2003.

من ناحية أخرى قال لافروف إن:

“روسيا لا ترى سببا يمنعها من مواصلة المفاوضات مع الجانب الأوكراني على الرغم من أنه يغيّر مواقفه 180 درجة في كل مرة”.

وفي 24 فبراير/ شباط 2022 بدأت غزوها العسكري لأوكرانيا، تبعه رفض دولي وعقوبات اقتصادية ومالية مشددة على موسكو​​​​​​​​​​​​ التي تشترط لإنهاء عمليتها تخلي أوكرانيا عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية بينها حلف شمال الأطلسي “الناتو” والتزام الحياد التام، وهو ما تعتبره كييف “تدخلا في سيادتها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.