موظفي بلدية كربلاء يطالبون وزير البلديات الغاء قرار اعفاء مديريها

العراق نت / كربلاء
طالب العشرات من الموظفين في بلدية محافظة كربلاء، الاثنين ، وزير البلديات عبد الكريم الانصاري الغاء قرار اعفاء مدير البلدية المهندس ضياء حمادي جاسم من منصبه لما له من نزاهة وكفاءة في العمل خلال طيلة سنة وثلاثة اشهر منذ تسنمه المنصب  جاء ذلك خلال اعتصام لهم امام مقر المديرية .
 وقال المهندس هاشم حسين علي مسؤول شعبة الاليات خلال الاعتصام لـــ” العراق نت “،  ان “قرار صدر من وزارة البلديات بإعفاء مدير بلدية كربلاء المهندس ضياء حمادي جاسم من منصبه  ، وهذا الاعتصام السلمي  جاء تضامنا مع مدير البلدية من اجل الغاء هذا القرار “.
واشار الى ان “موظفي البلديات يطالبون  وزير البلديات والحكومة المحلية المتمثلة برئيس المجلس والمحافظ والنائبين للمحافظ والامانتان العامتان الحسينية والعباسية عليهما السلام  التدخل بإلغاء القرار ، لما  لمسناه من كفاءة ونزاهة في تطوير العمل وعلى كل الاصعدة خلال تسنمه المنصب “. ودعا علي وزارة البلديات معرفة اسباب اعفاء جاسم من منصبه  “.
من جهتها طالبت الحقوقية كوثر كاظم  وزير البلديات  والحكومة المحلية والامانتان العامتان الحسينية والعباسية الغاء هذا القرار حفاظا على المال العام “.  وقالت كاظم لـــ” العراق نت “،  ان “مدير البلدية اصدر قرارات كثيرة هذه السنة تصب في المصلحة العامة وحرصه على المال وتفانيه في سبيل الاهتمام بالمحافظة واظهارها بالصورة اللائقة ابتداء من التنظيفات الى المراجعين والمراجعات وكذلك قسم الحدائق بشكل ملموس على ارض الواقع “.
وتساءلت كاظم  ، لماذا تمت اقالته هل لنزاهته وكفاءته ام لماذا “، مؤكدة ان مدير البلدية المقال لم يعمل خلال فتره تسنمه المنصب بالمحسوبية والمنسوبية “
.الى ذلك اكد صلاح هاشم علوان موظف في المديرية لـــ ” العراق نت “،  قامت مديرية بلدية كربلاء المقدسة  باعتصام سلمي تضامنا مع مدير البلدية “. واضاف ان “المعتصمون يطالبون الجهات المعنية في الوزارة والحكومة المحلية بإلغاء طلب الاقالة كونه مدير يتفقد اصغر الموظفين ويحترم المراجعين ويحاسب المقصرين في العمل ، فضلا عن تطوير العمل البلدي خلال تسنمه المنصب خلال سنة وثلاثة اشهر  “.
وبمقابل  المعتصمون  ،  اتهم المهندس  في البلدية حسين رومي جاسم  الاعتصام ( بالعشوائية )  “. وقال جاسم لـــ ” العراق نت “، ان الاعتصام العشوائي  عبارة عن مجموعة من المهندسين تظاهروا امام مبنى المديرية ضد المدير الجديد الذي لا يعرفوه لحد الان هل هو جيد ام غير ذلك “. واضاف ان “هولاء المعتصمون لا يحق لهم الاعتصام كونه امر وزاري ويدافعون  عن لا شيء  “. واشار الى ان ” ان منصب المدير اداري لا تمسك بالكرسي  ، وعلى الجميع تقبل المدير الجديد “، مؤكدا ان اغلبية المعتصمين جلبوا بالقوة “. وتابع ان “الاعتصام حسب ما معروف عنه يكون على ضعف التيار الوطني وقلة الخدمات البلدية والصحية والاجتماعية “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.