موغيريني وظريف: رفع العقوبات الاقتصادية والمالية المرتبطة بالبرنامج النووي الايراني

اعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني ونظيرها الايراني محمد جواد ظريف السبت في فيينا ان المجتمع الدولي رفع كل العقوبات الاقتصادية المرتبطة بالبرنامج النووي لطهران، وذلك تنفيذا للاتفاق النووي الذي وقع في 14 تموز الفائت.
وقالت موغيريني وظريف في بيان مشترك “بعدما وفت ايران بالتزاماتها، سيتم اليوم رفع العقوبات الاقتصادية والمالية الوطنية والمتعددة الطرف المرتبطة بالبرنامج النووي الايراني”.
وكانت قد اعطت الوكالة الدولية للطاقة الذرية مساء السبت الضوء الاخضر للبدء بتطبيق الاتفاق النووي التاريخي بين ايران والقوى الكبرى، مؤكدة ان طهران وفت بالتزاماتها بهدف رفع العقوبات الدولية عنها.
وقال الامين العام للوكالة الاممية يوكيا امانو في بيان نشر في فيينا حيث التقى وزيرا الخارجية الايراني والاميركي ونظيرتهما الاوروبية لاجراء مباحثات نهائية، ان “ايران انجزت المراحل الضرورية لبدء تطبيق” الاتفاق الذي وقع في 14 تموز 2015.
واشاد الرئيس الايراني حسن روحاني ببداية تطبيق الاتفاق النووي مهنئا شعبه بـ “النصر المجيد” وذلك في تغريدة نشرها.
وكتب روحاني “اشكر الله واحني هامتي امام عظمة شعب ايران الصبور. اهنئكم بهذا النصر”.
وأصدر الرئيس الأميركي باراك اوباما أمرا تنفيذيا بالغاء العقوبات الاميركية على ايران، في حين اعلن وزير الخارجية الاميركية جون كيري في بيان الأمر نفسه. وجاء في البيان ان كيري الموجود حاليا في فيينا اعلن ان “التزامات الولايات المتحدة المرتبطة بالعقوبات كما هي واردة في اتفاق تموز دخلت من الان حيز التنفيذ”.
وكان مسؤول اميركي قد اعلن ان الاتفاق النووي دخل حيز التنفيذ، ما يفتح الباب امام رفع العقوبات الدولية المفروضة على ايران.
واكتفى هذا المسؤول بالقول “ان التنفيذ انطلق” في اشارة الى البدء بتنفيذ اتفاق فيينا الذي تم التوصل اليه في الرابع عشر من تموز الماضي.
واتخذ الاتحاد الاوروبي قرار رفع العقوبات الاقتصادية والمالية عن ايران، وفق ما اعلن مصدر اوروبي.
والقرار الذي اتخذته الدول الـ28 الاعضاء لا يزال يتطلب نشره في الجريدة الرسمية للاتحاد ليدخل حيز التنفيذ، الامر المتوقع في وقت وشيك.
قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس ان فرنسا “تشيد ببداية تطبيق الاتفاق النووي مع ايران” مبديا امله في ان تسود “روح التعاون” ذاتها من اجل مواجهة “كافة التحديات الاقليمية”.
واوضح الوزير في بيان “تاكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية من ان ايران انهت كافة اجراءات التفكيك النووي المقررة في اتفاق 14 تموز 2015، (بالتالي) فان العقوبات الاقتصادية والمالية الرئيسية رفعت”.
واضاف انه “في الوقت الذي تشهد فيه المنطقة تحديات ضخمة وتوترات شديدة، آمل ان تسود روح التعاون التي ميزت ابرام الاتفاق، ايضا كافة التحديات الاقليمية” في اشارة ضمنية للنزاعات في سوريا واليمن والعراق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.