موقع استخباراتي: المارينز الايراني وراء استهداف قطاع النفط في الخليج العربي

كشف موقع استخباراتي عبري النقاب عن الجهة وراء استهداف قطاع النفط في الخليج العربي قبل يومين.

وزعم الموقع الاستخباراتي الإلكتروني العبري “ديبكا”، مساء أمس، الثلاثاء، أن وحدات خاصة من المارينز الإيراني هو الجهة التي تقف وراء تفجيرات النفط الخليجية، قبل يومين، في خليج عمان.
وادعى الموقع الاستخباراتي الإسرائيلي أن وحادت المارينز الإيرانية التابعة للحرس الثوري الإيراني هي المسؤولة عن الهجوم الذي استهدف أربع ناقلات نفط خليجية، منهما اثنتان سعوديتان، بالقرب من ميناء الفجيرة الإماراتي، يوم الأحد الماضي.
ورأى الموقع الاستخباراتي العبري أن إيران تثبت للولايات المتحدة الأمريكية ودول الخليج أنه بإمكانها عدم إغلاق مضيق هرمز أمام ناقلات النفط الخليجية، ولكن في الوقت نفسه يمكنها إلحاق الضرر بتلك الناقلات أو سوق النفط، دون إغلاق الممر الملاحي الاستراتيجي.

وادعى الموقع الإلكتروني الإسرائيلي أنه هذا السبب هو يعزى إليه اختيار ميناء الفجيرة الإماراتي، في قلب خليج عمان، للابتعاد عن الأنظار، وحتى لا يغلق الإيرانيون مضيق هرمز أمام الملاحة الدولية.

وأكد الموقع الاستخباراتي العبري، وثيق الصلة بجهاز الموساد الإسرائيلي، أن إيران نجحت في عدم وقوع أضرار في الأرواح خلال الهجمات التي استهدفت الأربع ناقلات نفط الخليجية، الأحد الماضي، وهو ما يعد نجاحا جديدا يضاف إلى إيران، بحسب الموقع نفسه.

وأوضح الموقع الاستخباراتي الإسرائيلي أن إيران نجحت في إبعاد الأنظار عنها بهذا العمل “التخريبي” المهم، وتفوقت على استخبارات دول عظمى، مثل الولايات المتحدة ودول الخليج، في عدم كشف الجهة التي تقف وراء هذا العمل، حتى الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.