ميركل: لدينا ادالة دامغة على تجسس روسيا على المانيا وهذا لا يسهل علاقة افضل مع موسكو!

أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، اليوم الأربعاء 13 أيار/مايو2020، أن لديها “أدلة دامغة” على محاولات روسية لقرصنتها، معبرةً عن استيائها من محاولات التجسس المتكررة.

وقالت ميركل للبرلمان الألماني: “بصراحة، يمكنني القول إن هذا يؤلمني. في كل مرة، أحاول أن أبني علاقة أفضل مع روسيا، وفي الجانب الآخر، هناك أدلة دامغة على أن القوات الروسية تقوم بمثل هذه الأعمال”.

وكان جهاز الاستخبارات الألماني أشار تكراراً إلى محاولات قراصنة روس التجسس على نواب أو سياسيين بارزين في البلاد.

وأفادت وسائل إعلام ألمانية أن بين المعلومات التي نسخها قراصنة عام 2015 كانت معطيات من بريد ميركل الإلكتروني الشخصي. واستهدف ذلك الهجوم أيضاً البوندستاغ، البرلمان الألماني.
وقالت ميركل إن المحققين في عملية القرصنة عام 2015 تمكنوا من تحديد مشتبه به.

وتابعت: “للأسف، النتيجة التي توصلت إليها هي أن هذا الأمر ليس بجديد”، لافتةً إلى أن “التضليل على الإنترنت وتحريف الوقائع هما جزء من استراتيجية روسيا”.

وأضافت ميركل: “بالطبع هذا لا يسهل إقامة علاقة أفضل مع موسكو”، واصفةً تكتيكات التجسس هذه بأنها “مزعجة”.

وأكدت ميركل أنها ستواصل جهودها لتحسين العلاقات مع روسيا على الرغم من هجمات التسلل الإلكتروني التي تصعب الأمر.

وقالت ميركل رداً على سؤال عن عمليات التسلل “سأسعى من أجل علاقات طيبة مع روسيا لأنني أعتقد أن هناك من الأسباب ما يدعو لمواصلة جهودنا الدبلوماسية”.

يذكر أن موسكو تنفي دائماً المزاعم عن عمليات تسلل إلكتروني في الخارج.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.